الشمري : مواطنون ومقيمون وقعوا فريسة لتجار الأدوية غير المرخصة في الكويت

الشمري : مواطنون ومقيمون وقعوا فريسة لتجار الأدوية غير المرخصة في الكويت

 

فارماجو -  فهد الحمود

كشف رئيس الجمعية الصيدلية الكويتية وليد الشمري أن الصيادلة في المستشفيات والمراكز الصحية لا يقتصر دورهم فقط على صرف الوصفة كما يعتقد البعض, فهم يواجهون اعباء كثيرة اثناء عملهم كونه فنيا وإداريا في نفس الوقت كصرف الادوية والتدقيق على السجلات الواردة والصادرة اضافة الى عملهم في المعمل.

وبين ان الاعلام سيف ذو حدين وهو المسؤول عن تسليط الضوء على بعض الادوية المخدرة التي  يتعاطها المراهقون مشيرا إلى ان هذه الادوية للتخفيف عن الالام والحوادث الجسيمة مطالبا الاسرة بالانتباه للمراهقين كون ان هذه الأدوية لها اثار جانبية في المستقبل .

وحذر الشمري الرياضيين من استعمال دواء النمو growth  بكافه انواعه واشكاله الخاص بالذين يعانون من نقص النمو مشيرا إلى ان هذا الدواء تم صرفه لحالات مرضية وعند استعماله للأصحاء تبين ان له اثاراً جانبية متعددة على الجسم وفيما يلي تفاصيل الحوار.

 وعن وجود ادوية  استغلها المراهقون لاستخدامات اخرى فما الحلول لتلافي تعاطيها ؟قال بان هذه الادوية نحن بحاجة لها لبعض المرضى الذين يعانون من الام بعد العمليات والذين يعانون من بعض الامراض المؤلمة لتخفيف معاناتهم ولكن الاعلام سيف ذو حدين حيث انه يسلط الضوء على هذه الادوية دون قصد فساهم في حث المراهقين على استخدامها وهنا يأتي دور الأسرة التي يجب أن تنتبه لأبنائها وتوعيهم بأخطارها.

-وعند سؤاله ان كانت هذه الادوية تصرف بوصفة طبية ام لا قال, نعم , بالتأكيد فهذه الأدوية لا تصرف إلا بوصفة خاصة من طبيب استشاري وبحذر وفي ظل وجود تقرير طبي وطلب البطاقة المدنية ومعرفه آخر صرف ومتى يستحق الصرف المقبل لذلك هناك تشديد قوي عند الصرف.

 وعن الجهات التي يتم التشديد عليها في التفتيش بخصوص هذه الادوية قال هناك ادارة تفتيش الادوية ويوجد بها قسمان احدهما خاص بالعمل الحكومي ويهتم بكل ما يتعلق بوزارة الصحة من مراكز صحية ومستشفيات والثاني خاص بالعمل الأهلي والمستشفيات الخاصة وبعض الاقسام الاخرى وكل قسم يقوم بدوره على اكمل وجه لمراقبة صرف الأدوية وطرق تخزينها وصلاحيتها وغيرها من الامور الفنية الخاصة بالتراخيص اللازمة.

 هل من واجب الصيدلاني تقديم المشورة في صرف الادوية والتعديل عليها ومناقشة الطبيب؟قال هذا من باب التعاون ما بين الصيدلي والطبيب كالتأكد من الوصفة في حال الشك ومن الممكن اعادتها للطبيب وهناك تعاون كونهما يسعيان لتوفير رعاية صحيه متميزة للمريض.

وعند سؤال الشمري عن تعليقه على محاولة بعض الرياضيين الحصول على القروث من الصيدليات؟قال ان هرمون النمو growth  له آليه صرف  محكمة,  فهو لا يتواجد في المراكز الصحية بل يتواجد في بعض المستشفيات,  ويوجد هناك ضبط لصرفه من بعض الاطباء ويصرف لبعض الحالات المرضية المعينة كالذين يعانون من نقص في النمو لفترة معينة وبإشراف طبيب استشاري مختص وانا انصح الرياضيين بالحرص الشديد لعدم استخدامه لان له اثاراً جانبية كبيرة على الجسم وعلى وظائف الجسم الحيوية .

وعن الادوية غير مسجلة التي تباع عبر مواقع التواصل الاجتماعي ؟قال بالفعل نشهد هذه الامور بالفترة الاخيرة كأدوية التخسيس والتجميل, وقد تتسبب في اثار جانبية وعندها لن يجد المواطن الجهة التي سيقاضيها كون الدواء غير مرخص ودخل بطريقة غير رسمية ومكوناته مجهولة لذلك انصح المواطنين والمقيمين ان يكونوا اكثر ذكاء ولا يستخدمون هذه الادوية حتى لا يكونوا صيدا سهلا لتجار الأدوية غير المرخصة.

 

  مصدر الخبر الاصلي: الشاهد