عاجل: مصالحة بين أعضاء "فرعية صيادلة الكرك" بحضور وجهاء و بدعوة من آل زريقات

 

 

فارماجو – د. مالك السعدي

تحت رعاية نقيب الصيادلة وبمبادرة من آل زريقات ممثلين بكل من الدكتور خالد والدكتور ليث زريقات, تم في ساعة متأخرة من مساء اليوم الأربعاء 9/10/2019 انهاء جميع الخلافات التي تمت غي الآونة الأخيرة بين أعضاء اللجنة الفرعية لصيادلة الكرك.

وقد حضر اجتماع الصلحة عدد من الصيادلة المشهود لهم بالخير والصلح الذين ساهموا بشكل كبير بحل جميع الإشكاليات والخلافات التي كانت متواجدة, وقد أشاد من حضر الاجتماع بالجهودالمميزة التي بذلها كل من نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني و النقيب الاسبق الدكتور محمد عبابنه و  الدكتور عاطف حسونه في انهاء الخلافات من خلال بصمتهم الواضحة في ذلك.

وقد تم اتفاق المصالحة علىاعتذار جميع أطراف المشكلةو إسقاط كافة الدعاوي المرفوعة لدى المحكمة من قبل جميع الزملاء الذين قدموا الشكاوى، كما تم الاتفاق على عدم إفشال أي اجتماع للجنةويكون التعاون هو عنوان العمل.

كما تم الاتفاق على ان تبقى جميع قرارات النقابة نافذة، والتي منها ان يقوم نائب رئيس اللجنة الفرعية (الدكتورة رنا العبادي) بمهام الرئيس، وانه يجب موافقة مجلس النقابة على أي فعالية تقيمها اللجنة الفرعية في المستقبلقبل القيام بتلك الفعالية

وقد رحب جميع الصيادلة بهذه المصالحة التي انهت جميع الخلافات التي حصلت بالفترة الأخيرة بين أعضاء اللجنة الفرعية صيادلة الكرك الذين كان يضرب بهم المثل، وتمنى العديد من الصيادلة على أعضاء اللجنة الفرعية عودة اللحمة كما كانت سابقا وأفضل.

وصرح الدكتور خالد والدكتور ليث زريقات بعد انتهاء الصلحة بالقول نبارك للزميلات والزملاء عودتهم لوضعهم الطبيعي وما عهدنا عن صيادلة الكرك الا الخير والطيب والتعاون و التشارك المهني.

وشكر كل من لبى الدعوة وكل من كان جزءا بالحل و كان محضر هو مسعاهم عن الخير وخصوا بالذكر النقيب ومجلس النقابة على دعم المبادرة وتأييدها و مباركتها، كما شكروا أصحاب الشأن والعلاقة في اللجنة الفرعية لصيادلة الكرك الذين طابوا وطابت أنفسهم و أكرمونا أصحاب البيت وأكرموا كل الحضور

فيما قالت الدكتورة مرام النوايسة احد أعضاء اللجنة في تغريدتها على الواتس اب تعليقا على الصلحة، تسامحوا فالحياة قصيرة.... وتقاربوا وتحابوا فالعمر لحظات..سنرحل كلنا وسنختلف بالرحيل فيارب أحسن خاتمتنا 👐.

واجعل مسيرات طريقنا إلى الجنة، واحذروا... أن تخيطو اجراحكم قبل تنظيفها من الداخل جيدا ناقشوا.. برروا.. اشرحوا.. أنصتوا.. تنازلوا تسامحوا.. فالحياة قصيرة جداً لا تستحق الحقد.. البغض.. الحسد.

فيما قالت الناشطة النقابية الدكتورة لارا برقان تبقى الكرك صامدة بصمود قلعتها دايماً, كل الشكر لآل زريقات الكرام ولجميع الحضور ولأخواني واخواتي الكركية, الحمد لله أجواء ولا أروع كانت.

اما عضو مجلس النقابة السابق الدكتور يوسف ابوملوح فقد عبر عن الصلح قائلا,اشتدي أزمة تنفرجي, الزميلين العزيزين خالد وليث, وجميع من ساهم مع حفظ الألقاب والمقام أتمنى للحضور الكريم كل الاحترام والتقدير والشكر لما تم بذلتموها من جهود للوصول لحل الإشكال الحاصل بالكرك.

وختم قائلا نسال الله ان يديم الوفق والأخوة بين جميع الزملاء لخدمة المهنة ومنتسبيها وإن شاء الله القادم أفضل للجميع.

 

 

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات