السجن أربعين عاما وغرامة لطبيب أمريكي وصف نصف مليون حبة مخدرة

 

فارماجو – وكالات أنباء

قضت محكمة أميركية الأربعاء على الطبيب جويل سميثرز (36سنة) بالسجن 40 عاما وبدفع غرامة مالية قدرها 86 ألف دولار، بسبب تقديمه وصفات غير قانونية لحبوب مخدرة تحتوي مواد أفيونية، وفقا لبيان صادر عن وزارة العدل الأميركية.

التهمة أخف بكثير من المؤبد وغرامة 200 مليون دولار التي كان من المفترض أن تسلط عليه، وفق وسائل إعلام محلية.

واتهم سميثرز، الذي كان يمارس الطب بولاية فرجينيا القريبة من العاصمة واشنطن، بوصف أدوية خاضعة للرقابة لمرضاه، بطريقة غير قانونية، لاحتوائها على مواد مخدرة وأفيونية، توصف في نطاق محدود جدا، مثل أكسيمورفون، وأكسيكودون، وهيدرومورفون، وفنتانيل.

وللحصول على تلك الأدوية المحظورة، كان العديد من مرتادي عيادته يقطعون الأميال وينتظرون ما يصل إلى 12 ساعة، ومنهم من كان ينام في مرآب السيارات حتى يحصل على حصته، وفق أحد المدعين في هذه القضية.

وقالت السلطات المحلية إن عيادة "سميثرز" التي افتتحها عام 2015 كانت تفتقر إلى الإمدادات الطبية الأساسية وكان لديه غرفة خلفية يعيش فيها موظف الاستقبال خلال أسبوع العمل.

وقال مدعون فدراليون إن سميثرز "قدم وصفات طبية غير قانونية بنحو نصف مليون حبة مخدرة".

إدارة مكافحة المخدرات كشفت أن سميثرز رفض التأمين على عيادته وقالت "بدلاً من ذلك حصل على أكثر من 700 ألف دولار نقدًا."

المسؤول عن شعبة واشنطن في إدارة مكافحة المخدرات، جيسي فونغ، قال في بيان إن "الدكتور سميثرز أغرق فرجينيا وكنتاكي وأوهايو بوصفاته الأفيونية واختبأ خلف معطف الطبيب الأبيض في حين أنه تاجر مخدرات".

وخلال محاكمته، قال سميثرز إن "بعض مرضاه خدعوه" وتابع "لقد تعلمت العديد من الدروس حول الثقة في الناس".

وأدين سميثرز في شهر مايو بأكثر من 800 تهمة تتعلق بالأدوية الخاضعة للرقابة، بالإضافة إلى تهمة تتعلق بحيازة مكان لغرض توزيع المواد الخاضعة للرقابة بصورة غير مشروعة.

وقالت هيئة المحلفين أن سميثرز وصف مادة أفيونية لامرأة من ويست فرجينيا الغربية تسببت في وفاتها.

 

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات