FDAتحذر من تناول الأطفال أدوية سعال تحتوى على مادة الكودايين

FDAتحذر من تناول الأطفال أدوية سعال تحتوى على مادة الكودايين

 

فارماجو - أعلنت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDAأمس عن عقد اجتماع  طارئ لأطباء الأطفال فى سبتمبر الشهر القادم بواشنطن، لمناقشة إعادة النظر فى استخدام أدوية البرد والسعال التى تحتوي على مادة الكودايين أو مشتقاته للأطفال، والتى تعمل على مستقبلات فى الجسم يطلق عليها Opioid receptors.

وحذرت المنظمة الأمريكية من استخدام هذا النوع من الأدوية للأطفال، خاصة أن معظم أدوية نزلات البرد والسعال تتبع مجموعة OTCأو الأدوية التي تصرف بدون روشتة طبية، وكانت منظمة الغذاء والدواء الأمريكيهFDAقد عقدت اجتماعا في إبريل الماضي بشأن هذا الموضوع، وطلبت من شركات الأدوية ضرورة إظهار تحذيرات من استخدام الأدوية التي تحتوي على الكودايين أو مشتقاته للأطفال وبطريقة واضحة على علب هذه الأدوية وفي نشراتها الداخلية.

وقد وضعت المنظمات الصحية بالتعاون مع الـ FDA  خطوطا عريضة للتعامل مع هذه المنتجات في حالات الأطفال وهي:

1- معظم نزلات البرد عند الأطفال لاتحتاج علاج ولاتحتاج إلا إلى الراحة التامة في السرير مع تناول سوائل دافئة لأنها مرض فيروسي والجهاز المناعي يقضي عليها خلال أيام قليلة بدون علاجات، فالأولى الاهتمام بمناعة أطفالنا.

2- السعال في معظم نزلات البرد قد يكون ضروريا ووسيلة دفاع طبيعية من الجسم لطرد البلغم والميكروبات من الجهاز التنفسي، وإعطاء أدوية مهدئة للسعال التي تحتوي على الكودايين قد يزيد الحالة سوءا وتعقيدا.

3- في حالت الارتفاع البسيط في درجات الحرارة يمكن استخدام الكمادات أو مخفضات الحرارة في جرعات بسيطة والتي يحددها الطبيب مثل  acetaminophen  كما يمكن استخدام نقاط محلول الملح للأنف الموجوده بالصيدليات لعلاج احتقان الأنف وترطيب الغشاء المخاطي للأنف.

3- ضرورة اللجوء للعلاج  عن طريق الفحص الطبي من قبل المتخصصين وفورا إذا كان الطفل اقل من شهرين أو اذا ارتفعت درجات الحرارة اكثر من 38، ولاتستجيب للكمادات او في حالة حدوث ضيق تنفس أو زرقة الشفايف او سماع صوت بالتنفس أو سرعة التنفس او آلام بالأذن او الإحجام عن الطعام وظهور علامات الأرق او حالة الطفل تزداد سوءا او استمرار السعال أكثر من أسبوعين.

4- ضرورة مراجعة جرعات الأدوية خاصة للأطفال، فإذا طلب أخذ ملعقة فلابد من التأكد هل هي ملعقة كبيرة 10 مللي أو ملعقة صغيرة 5 مللي، لأن هذا الفرق قد يؤثر تأثيرا سلبيا وخطيرا عند الأطفال لعدم اكتمال نمو بعض الأجهزه التي تخلص الجسم من السموم.

5- حددت منظمة الغذاء والدواء الفئات المحظور عليها تناول الأدوية التي تحتوي على الكوداين او مشتقاته والتي تستخدم قي نزلات البرد او السعال وهم:

-  هذه الأدوية محظورة تماما لكل الأطفال الأقل من 12 سنة لأنها قد تسبب مشاكل تنفسية خطيرة تهدد الحياة.

- كم أن هذه الأدويه التي تحتوي على الكودايين او مشتقاته أيضا محظورة على الفئات العمرية مابين 12 الى 18 سنه اذا كانوا يعانون من اي مشاكل مسبقه في الجهاز التنفسي او الرئة او ضيق تنفس او يعانون من السمنة او يصابون بضيق تنفس عند النوم (obstructive sleep apnea)

واختتمت المنظمه تحذيراتها بأنها ستعلن كل ما سيترتب عليه الاجتماع القادم في شهر سبتمبر وتوصياته بشأن استخدام الكواديين ومشتقاته للأطفال، وأكدت أن وجود هذه الأدوية تحت قائمة ال OTCاو الأدويه التي تصرف بدون روشته طبيه  ليس معناه أمان هذه المستحضرات، ولابد من إشراف طبي لتناولها وتحديد الجرعات بكل دقة.

وتعليقا على ذلك، أوضح الدكتور خالد مصيلحي إبراهيم، رئيس قسم العقاقير والنباتات الطبية بكلية الصيدلة  جامعة مصر الدولية، أن الكودايين ومشتقاته يستخدم لتهدئة السعال، ولكنه قد يتسبب في هبوط تنفسي حاد وقد يصل لحد الاختناق، وقد يهدد حياة الأطفال خصوصا من هم دون ال 12 سنة.