الصحة تنفذ سياسة وصف وصرف الأدوية للمرضى عبر صيدليات المستشفيات لضبط و ضمان سلامتهم

 

فارماجو - رام الله  

صرح الدكتور علاء حلس مدير صيدلية المستشفيات بوزارة الصحة،أنه تم تنفيذ سياسة وصف وصرف واعطاء الادوية للمرضى الذين لديهم اذن خروج ، وذلك لضبط عملية صرف الأدوية لهم لضمان سلامتهم.

وأوضح حلس أن الهدف من تنفيذ هذه السياسة هو توحيد آلية وصف وصرف وإعطاء الأدوية للمرضى الذين لديهم إذن خروج خلال فترة مكوثهم في المستشفى.

واشار الى أنه يمنع خروج المريض بإذن مع بقاء ملفه الطبي موجوداً بالقسم الا في الحالات الاستثنائية التى تشمل عدم قدرة القسم على استيعاب حالات دخول جديدة و استقرار الحالة المرضية، وأوقات انتشار الأوبئة وازدياد حالات الدخول بشكل كبير، بالإضافة الى الحالات الخاصة استثنائية التى يحددها الطبيب الأخصائي مع رئيس القسم.

وحول إجراءات تنفيذ السياسة، أفاد د.حلس أن الطبيب الأخصائي يقوم في حال وجود المبررات المذكورة سابقا بإعطاء اذن خروج للمريض ويوثقه في ملفه بعد اعتماده من رئيس القسم ويشير لذلك في بطاقة صرف العلاج بعبارة (خروج بإذن) ويختم على بطاقة الصرف ويقوم بإعلام التمريض ،على ان يقوم الطبيب بمعاينة المريض خلال المرور الصباحي وتحديث الخطة العلاجية.

وأضاف:"يقوم الصيدلي بصرف العلاج والتوقيع بعد التأكد من توقيع التمريض على تنفيذ العلاج في بطاقة الصرف وفي حال عدم وجود توقيع للتمريض يوقف صرف العلاج لحين التأكد من السبب.

 

و أردف قائلا:"كما و يقوم التمريض بالطلب من المريض الحضور في أوقات المرور الصباحي وأوقات تنفيذ العلاج ، ويقوم بالاحتفاظ بعلاجات المريض وبتنفيذ العلاج للمريض في الأوقات المحددة ولا يسمح بتسليمها للمريض علما بانه يمنع صرف أو اعطاء أية أدوية تستخدم بالحقن الوريدي للمرضى خارج المستشفى.

يذكر أنه تم تنفيذ عدة زيارات ميدانية للمستشفيات وتقييم الوضع القائم وإعداد نموذج موحد وسياسة واضحة ليتم العمل بها داخل الأقسام، حفاظاً على سلامة المريض وضمان الاستخدام الرشيد للأدوية فى آن واحد.

وفى جانب آخر،طالب بوضع"ليبل"على الأدوية العالية الخطورة بحيث يتمكن الصيدلى والطبيب والممرض من اتباع سياسة صرف الأدوية عالية الخطورة ،وتأتى هذه الخطوة وفق قوله،لتطبيق الهدف الثالث من أهداف سلامة المريض العالمية.

كما ويشير د.حلس الى انه تم إتباع نظام صرف الأدوية التخصصية واستلامها من مستودعات الأدوية من قبل الصيدلية الخارجية، حتى يتم صرفها وفقا للاحتياج المطلوب للمرضى، وضمان سير العملية الدوائية ووصولها للمريض حسب احتياجه .

يذكر أن دائرة صيدلية المستشفيات وضعت العديد من السياسات و البروتوكولات والأنظمة الدوائية للعديد من الخدمات الصحية ضمن خطتها وأهدافها الرامية إلى تجويد الخدمة الدوائية وتحقيق الاستخدام الرشيد والأمثل للأدوية لضمان توفير الأدوية للمرضى واستمرارية تقديم الخدمة وحفاظا على سلامتهم فى ظل الأزمات التى تعصف بالقطاع الصحى بين الفينة والأخرى.

 

 

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات