في بيان لنقابة الصيادلة: الحكومة أظهرت عجزها وإفلاسها في التعامل مع اعتصام المعلمين من خلال الإجراءات القمعية والاستفزازية

 

فارماجو – د. مالك السعدي

في خضم الأحداث المتسارعة والمتعلقة باعتصام نقابة المعلمين وما لحقها من أحداث مؤسفة, أصدرت نقابة الصيادلة الأردنية بيانا مهما عبرت من خلاله عن موقفها من الاعتصام ومطالب نقابة المعلمين.

واليكم النص الكامل لبيان نقابة الصيادلة كما حصلت عليه فارماجو

 

تابع مجلس نقابة الصيادلة عن كثب مجريات الأحداث التي رافقت الاعتصام السلمي للمعلمين اليوم، والذي دعت اليه الشقيقة نقابة المعلمين ضمن إجراءاتها للمطالبة بتحقيق مطالب المعلمين العادلة.

وفي هذا الإطار يؤكد مجلس نقابة الصيادلة أن الحكومة أظهرت للجميع مدى عجزها وإفلاسها في التعامل مع الموقف من خلال الإجراءات القمعية والاستفزازية التي مورست على المعلمين المعتصمين عوضا عن تغليب المصلحة الوطنية والمبادرة لتقديم مشاريع حلول جادة للمشاكل المتراكمة والناتجة عن السياسات العقيمة للحكومات المتعاقبة.

كما يؤكد مجلس نقابة الصيادلة على دعمه المطلق لكافة المطالب النقابية العادلة لمنتسبي النقابات، ومن بينها مطالب نقابة المعلمين،

وعلى حق الجميع بممارسة كافة أشكال التعبير السلمي التي كفلها الدستور للمطالبة بالحقوق المشروعة.

إن أي مشروع نهضة لا يكون أساسه الإنسان واحترام حريته وصون كرامته هو مشروع محكوم عليه بالفشل الذريع، فكيف بنهضة تقوم على قمع المعلم مربي أجيال المستقبل وقادات الوطن.

على الحكومة وقف كافة الإجراءات العبثية العقيمة التي تقوم بها، والقيام بتحمل مسؤولياتها تجاه الوطن والتعاطي بجدية مع المطالب النقابية المحقة، فهذه هي البداية الحقيقية للنهضة.

والله من وراء القصد

 

مجلس نقابة صيادلة الأردن

 

 

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات