وفاة شقيق صاحب مستودع أدوية بعيار ناري وتضارب في التصريحات حول وفاته

 

فارماجو – د. مالك السعدي

تضاربت التصريحات حو مقتل خالد محمود موسى أبو شيخة (أبو زيد) الذي عثر على جثته داخل مستودع أدوية يعمل فيه مديرا مالي في منطقة ضاحية الرشيد بالعاصمة عمان.

 و كشف تيسير أبو شيخة شقيق خالد أبو شيخة أن أخاه لم ينتحر كما نشرت بعض وسائل الإعلام, و أضاف بأن أخاه في ذلك الوقت كان ينظف مسدسه في المستودع الذي يعمل مديرا له، لتخرج منه رصاصة بالخطأ استقرت في رأسه.

من جانبه قال مصدر أمني بأن بلاغاً ورد إلى غرفة عمليات مُديرية شُرطة شمال عمان فجر اليوم الثلاثاء حول وجود جُثة مواطن خمسيني مُصاب بعيار ناري في إحدى الشركات بمنطقة ضاحية الرشيد شمال العاصمة عمان.

وأضاف المصدر أنه بوشر التحقيق بالحادثة وتم تحويل الجُثة إلى مركز الطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة ، وكان قد عثر على سلاح ناري بالقرب من الجُثة وما زال التحقيق جارٍ للوقوف على ظروف وملابسات الحادثة.

وقال المصدر انه لم يتم التعرف بعد على دوافع الحادث, والتحقيقات لا تزال جارية وان الضحية ليس صيدلانيا إنما هو شقيق مالك المستودع.

وقالت التحقيقات الأولية، لأحد المواقع الالكترونية الإخبارية ألتي قادت إلى ان المتوفي ( خالد ابوشيخة ) وهو من مواليد (1968) قد قام بإطلاق عيار ناري على نفسه (تحديدا في منطقة الرأس من خلال الفم) من مسدس وجد في مكان الحادثة، وهو مكتبه في المستودعات الواقعة في ضاحية الرشيد بالعاصمة عمان.

وقال المصدر ان ذوو  مدير المستودع قالوا بأنه عندما خرج من المنزل بعد عصر الاثنين قال لهم (سامحوني).

 وبعد وصول الأمن إلى مكان الحادثة وجد بالقرب من الجثة وصية كتب فيها كيفية توزيع التركة وشيكين اثنين باسم ابنه وابنته.

أصدقاء و محبوا المتوفي خالد ابوشخة من الصيادلة أوضحوا لفارماجو استحالة ان يكون المتوقي قد انتحر, وان المتوفي يتمتع بالحيوية والنشاط وحب الحياة والعطاء.

و علمت فارماجو انه سيتم تشيع جثمان المتوفي الطاهر بعد صلاة العصر في مسجد باب الريان، الكائن بضاحية الرشيد

 

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات