نائب نقيب الصيادلة الدكتور "ابوعصب" يفتتح فعاليات الملتقى الثاني للعاملين بقطاع الإعلام الدوائي

 

فارماجو – د. مالك السعدي

افتتح الدكتور محمد ابوعصب نائب نقيب الصيادلة الملتقى الثاني للعاملين بقطاع الإعلام الدوائي الذي يهدف الى طرح عدة أنشطة تساهم في تطور الصيدلي العامل بقطاع الإعلام الدوائي على الصعيد الوظيفي والشخصي وذلك على مسرح مجمع النقابات المهنية بعمان السبت 2019/7/27

و قال الدكتور محمد ابوعصب في كلمته ان الملتقى يأتي في إطار حرص مجلس النقابة على التأكيد على أهمية دور الزملاء العاملين في الإعلام الدوائي كأحد أبرز أشكال الممارسة الصيدلانية التي تنعكس على صحة المجتمع.

وأكد د. ابوعصب في كلمته على دور الزملاء العاملين في الإعلام الدوائي في تحقيق العلاقة التشاركية والتكاملية مع الأطباء خصوصا ومع باقي الفريق الصحي عموما في تحسين المخرجات الصحية لدى المريض والمجتمع.

وختم كلمته بالقول أن لجنه الإعلام الدوائي أعدت لتحقيق أهداف هذا الملتقى العديد من الفقرات الخلاقة والإبداعية.

فيما قال أمين سر النقابة الدكتور صلاح قنديل أن مجلس النقابة الحالي هو أول مجلس يقوم بتخصيص ملف لهذا القطاع لما له من أهمية .

وأوضح بان المجلس قام بالعمل على ثلاثة محاور لهذا القطاع وهي التشريعي (Code Of ethics) ويشمل وضع أسس لتحديد آليات قياس واضحة, إضافة بنود عملية وعقوبات وذلك بالتعاون مع الصحة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء وفارما جروب والاتحاد الأردني لمنتجي الأدوية.

أما المحور الثاني فهو محور إجرائي ويتم من خلال إرسال تعميم بعدم تشغيل غير الصيادلة في مستودعات وشركات الأدوية, أما المحور الثالث فهو الطلب من مستودعات وشركات الأدوية تزويد النقابة بأسماء العاملين في قطاع الإعلام الدوائي وتثبيت أسماء غير الصيادلة العاملين في هذا القطاع .

كما أكد د,  قنديل على أهمية حصر الكوادر البشرية العاملة في هذا القطاع من أجل التأكد على أن جميع العاملين في هذا القطاع صيادلة حسب القانون, وأضاف بأن العمل جاري مع شركات ومستودعات الأدوية من أجل حصر جميع العاملين في هذا القطاع لتطويره ، وحفظ حقوقه والمحافظة على مكتسباته.

وقال الدكتور امجد الرواشده رئيس اللجنة انه تم خلال عقد الملتقى مناقش العديد من المواضيع والمحاور التي تهم قطاع الاعلامي الدوائي, فقد ناقش المجتمعون العديد من القضايا التي تهم قطاع الإعلام الدوائي, حيث قدم كل من د. محمد جمعه إبراهيم و د. وائل هياجنة و د. ميسم عكروش اهم المواصفات التي يجب ان يتمتع بها مندوب الدعاية الطبية, كما أوضحوا الآلية التي يتم اتخاذها لدى الطبيب عند كتابته للأدوية الخاصة بالمندوب, وقالوا انه على المندوب ان لا يتوقع ان يقوم الطبيب بكتابة جميع أصناف المندوب التي يعمل عليها إنما سيكتب الطبيب من 2-3 أدوية له فقط على ابعد حد.

وأوضح الأطباء انه يجب على المندوب ان يعمل على تطوير نفسه حتى يستطيع إقناع الاطباء في كتابة الأدوية التي يعمل عليها, ونصح الأطباء المندوبين بان لا يكتفوا بالمعلومات التي يحصلون عليها من الشركات التي يعملون بها , بل عليهم البحث ولاستقصاء عن كل ما هو جديد عن أصنافهم من خلال البحث الالكتروني على النيت, والتركيز في الحصول على المعلومة من المواقع المعتمدة والمعروفة لدى الجميع.

كما أجاب الأطباء على جميع الأسئلة التي وجهت لهم من المندوبين, حيث تم طرح العديد من الأسئلة عليهم لتوضيح أهمية دور الصيدلي العامل بالإعلام الدوائي وأثره في توصيل المعلومة الدوائية.

وقال د. الرواشده ان حملة الصيدلي خبيرك الدوائي, قامت بعرض حوار كان الهدف منه زيادة التوعية بدور الصيدلي العامل بالإعلام الدوائي مع الطبيب والصيدلي العامل بالصيدليات.

كما طرح الملتقى مشروع Rep academyوالذي يهدف لإعداد صيادلة قادرين للدخول على قطاع الإعلام الدوائي من خلال طرح ورشات تدريبية متقدمة لهم ، الا ان الفكرة ما زالت مطروحة على طاولة مجلس النقابة من اجل الموافقة غليها

وأكد الملتقى من خلال الفيديو الذي قام بنشره على ألفرق بين الحياة المثالية والحياة الفعلية للمندوب. وختم الملتقى فعالياته بعرض مسرحي كوميدي هادف أوضح الظروف الصعبة التي يواجهها الصيدلي بداخل شركته.

يذكر ان لجنة الإعلام الدوائي هي إحدى اللجان الرسمية في نقابة الصيادلة و يترأسها د.أمجد الرواشده, و تهدف الى تقديم الخدمات الذي يحتاجها الصيادلة العاملين بمجال الإعلام الدوائي ، كما تهدف لزيادة التواصل فيما بينهم.

 

 

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات