التيار الإسلامي الصيدلاني يقيم افطاره السنوي ويفاجئ الجميع, "الزغول" رواد التيار أعمدة العمل النقابي , "الكيلاني" سر نجاحنا وحدتنا

,

فارماجو – د. مالك السعدي

فاجئ التيار الإسلامي الصيدلاني اثناء الإفطار السنوي الذي أقامه الحضور بتكريم رواد العمل النقابي من أعضاء التيار الإسلامي ممن كان لهم بصمه واضحة على مهنة الصيدلة حيث قام رئيس التيار الإسلامي الدكتور محمد الزغول و الدكتور صلاح قنديل بتكريمهم مع نهاية حفل الإفطار وذلك السبت 25/5/2019.

و حضر الافطار رموز العمل النقابي في الأردن من نقيب وأعضاء مجلس نقابة و نقباء سابقين وأعضاء مجلس نقابية سابقه وعمداء كليات صيدلة و رؤساء التيارات والتجمعات الصيدلانية و أربعة من رؤساء اللجان الفرعية في المملكة وأصحاب ومدراء الشركات ومستودعات الأدوية والصناعة الدوائية.

وقد تميز إفطار التيار الإسلامي لهذا العام بعدد المشاركين فيه, بالإضافة الى تنوعهم, حيث حضر الإفطار كافة أطياف الصيادله على اختلاف مجالات عملهم و الأعمار, حيث حضر الكبار والخريجين الجدد, ورؤساء التيارات والتجمعات الصيدلانية, بالإضافة الى التميز بحضور قطاع نسائي صيدلاني لم يسبق له ان حضر بهذه الكثافة, اما المحافظات فقد كانت حاضره كما حضر رؤسائها .

 

الزغول: لولا رواد التيار الإسلامي لما أصبحت نقابة الصيادلة من أعمدة العمل النقابي في الأردن والوطن العربي

قال رئيس التيار الإسلامي  الدكتور محمد الزغول في كلمته إن الحديث عن العمل النقابي في نقابة الصيادلة لا يكتمل دون ان نذكر بفخر واعتزاز مسيرة الرواد الأوائل من النقابيين بشكل عام, والنقابيين الإسلاميين بشكل خاص.

وقال انه لولا هؤلاء الرواد لما أصبحت نقابة الصيادلة من أعمدة العمل النقابي في الأردن والوطن العربي.

وأضاف د. الزغول  ان ملامح التيار الإسلامي قد بدأت تتشكل عدداً وعدّةً في بداية الثمانينيات ، واستطاعوا في هذا العقد من الزمان إثبات قوتهم الانتخابية التي تعززت بالوصول إلى سدة النقابة منذ 1991 وحتى 2000 ثم 2002-2006 و 2014.

و اكمل الزغول حديثه قائلا ان مسيرة التيار الإسلامي تنتقل من جيل إلى جيل بكل إخلاص وتجرد لخدمة مهنتنا ونقابتنا وقيمنا الأخلاقية التي نستمدها من ديننا الاسلامي الحنيف.

وقال لقد كان التيار الإسلامي ولا زال وسيبقى بإذنه تعالى واحة يستظل في فيئها الجميع، وصانع قيادات نقابية تقدم الغالي والنفيس من اجل رفعة وطننا ومهنتنا ونقابتنا.

 

الكيلاني: الصيادلة جسد واحد والتيار الإسلامي فاجئنا

 قال نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني خلال الكلمة التي القاها اليوم في حفل الإفطار الذي أقامه التيار الإسلامي الصيدلاني ان الذي قام بعمله التيار الإسلامي اليوم من خلال تكريم الصيادله شيء مؤثر حيث تم تكريم الصيادلة الحاليين والسابقين والمتوفيين وان هذه لفته نشكرهم عليها.

وقال ان الموجودين في الإفطار اليوم جميعهم لون واحد , وقد لبى دعوة التيار لحضور هذا الإفطار كافة أطياف الصيادلة بدون استثناء, و ان دل هذا على شيء فإنما يدل على أننا كصيادلة جسم واحد .

وأضاف الكيلاني بان موقف النقابة من الأزمة التي يمر بها الصيادلة واضح حيث أنهم لم يستهدفوا قطاع معين إنما استهدفت المهنة.

وتساءل لماذا العيون متفتحه على المهنة؟؟ , واجب لأنهم يفكرون بان الصيادلة حيتان.

وعزى الكيلاني النجاح الذي قام به مجلس النقابة الى وقوف الصيادلة وقفة رجل واحد , وقال نحن جسم صيدلاني واحد.

 

الحمصي: أتمنى ان تكون نقابة الصيادلة لها دور كبير في العمل الوطني

 قال نقيب الصيادلة الأسبق الدكتور تيسير الحمصي ان يتمنى ان تكون نقابة الصيادلة لها دور كبير في العمل الوطني, حيث كان مجمع النقابات المهنية في الماضي بيت السياسة, وان جميع المظاهرات السياسية كانت تنطلق من هناك .

وعن بدايات العمل الصيدلاني قال انه وخمسه من الزملاء الصيادلة قاموا بتأسيس اول شركة للصناعات الدوائية في محافظة السلط برأس مال قدره 150 ألف دينار .

وقال ان هذه الشركة كانت هي الأولى في الأردن, وانه ومجموعه من الصيادلة ساهموا في بناء مصانع ادوية في كل من العراق وسوريا.

وأضاف الحمصي ان الشركة التي قاموا بإنشائها في السلط ( الشركة العربية للصناعات الدوائية ) قد تم بيعها لاحقا في عام 2008 الى شركة ادوية الحكمة بمبلغ 116 مليون دينار .

 

العبابنه: ان التيارات المهنية في نقابة الصيادلة يجب ان تذوب عندما تتعلق القضية في الدفاع عن المهنة

ان التيار الإسلامي الصيدلاني عودنا على لفتتهم الطيبة, وعلى نهجهم الذي ينهجوه وهو وحدة الصف من اجل تحقيق مصالح الزملاء والزميلات.

وقال ان القضية الفلسطينية هي قضية مركزية والشعب الأردني بقيادته وبمواطنته وشعبه الرديف الأول والنقابات المهنية هي صرح وطني لا بد ان يكون دائما في طليعة العمل الوطني .

ووجه العبابنه رسالة لكل زميل وزميله بالقول ان التيارات المهنية في نقابة الصيادلة يجب ان تذوب عندما تتعلق القضية في الدفاع عن المهنة

هذه المهنة التي قامت على المستوى الوطني في دعم موازنة الدولة ان كان عن طريق المؤسسات او مستودعات الادوية وهي التي حافظت على الامن الدوائي عندما لم تكن هناك صناعة دوائية وطنية.

 

الفلاحات: افشال المؤامرات والتهديدات التي تواجه الاْردن الاقتصادية والسياسية مطلب لانها تستوجب من الجميع الوقوف في خندق الوطن

وتحدث المهندس عبدالهادي الفلاحات نقيب المهندسين الزراعيين عن  العمل النقابي وان هذا العمل يتسع للجميع وان النقابات اليوم بحاجة لكل منتسبيها بغض النظر عن اللون والفكر والتوجه

وناشد افلاحات أبناء التيار الاسلامي في الصيادلة اعادة اللحمة من جديد لان مصلحة التيار تقتضي ذلك

وفي الشأن الوطني قال الفلاحات انه لابد من بناء مشروع وطني أردني يكون الجميع فيه حاضرا لحماية وطنهم والدعوة موجهة للجانب الرسمي كما هي القوى السياسية والنقابية وتعظيم المشتركات لان الوطن الاْردن يسمو فوق الجميع

كما ناشد بدعم صمود وثبات الشعب الفلسطيني على ارضه وترابه لان استهداف فلسطين هو استهداف للأردن والعكس صحيح وقضية فلسطين قضية أردنية بامتياز

وطالب الفلاحات بافشال المؤامرات والتهديدات التي تواجه الاْردن الاقتصادية والسياسية, لانها تستوجب من الجميع الوقوف في خندق الوطن بعيدا عن المصالح الصغيرة والهامشية.

وعلق الدكتور فراس الطريفي على الحفل قائلا, كان حفل الافطار مميز كما اراده الجميع، مميز في حضور الزميلات والزملاء، مميز في فكرة التكريم، مميز في ضيف الحفل م. عبد الهادي الفلاحات، مميز في تنوع حضوره، مميز أيضا في العفوية و مداخلات المكرمين و النقباء غير المبرمجة ,وبهذا اثبت التيار الإسلامي انه لا يزال الاميز و الاوسع انتشارا.

وفي نهاية الاحتفال قام رئيس التيار الدكتور محمد الزغول والدكتور صلاح قنديل بتكريم ثلة من رواد التيار الاوائل من ابناء التيار الاسلامي الصيدلاني ممن كانت لهم بصمات واضحة في مسيرة العمل النقابي الصيدلاني، كما تم تكريم فوجا جديدا من ابناء التيار ممن اخذوا على عاتقهم أكمال مسيرة العطاء والبناء التي أسس لها وقادها الواد الأوائلوهم كل من الزملاء :

المرحوم النقيب الأسبق د. حسام الدين مسمار وتسلم الدرع ابنه الزميل د. علي مسمار، و المرحوم النقيب الأسبق لعدة دورات د. عبد الرحيم عيسى وتسلم الدرع ابن شقيقه د. احمد عيسى، كما تم تكريم نقيب الصيادلة الأسبق د. فضل نيروخ ،ونقيب الصيادلة السابق د. احمد عيسى.

كما تم تكريم المرحوم د. نصري ابو ليل عضو مجلس النقابة لعدة دورات وتسلم الدرع ابنه د. مصعب ابو ليل، و تم تكريم المرحوم د. عفيف الموسى رئيس التيار الإسلامي فترة طويله من الزمن وتسلم الدرع ابنه د. هيثم الموسى، و رئيس اللجنة الفرعية لصيادلة الزرقاء لعدة دورات ومن المؤسسين لنقابة الصيادلة د. سميح الادهم وتسلم الدرع ابنه عميد كلية الصيدلة في جامعة البتراء د. ابراهيم الادهم، و رئيس اللجنة الفرعية لصيادلة الزرقاء لعدة دورات ورمز من رموز قيادة التيار الإسلامي المرحوم د. محمد ذيب ابو عبيد وتسلم الدرع ابنه د. محمد ابوعبيد.

كما قام د. الزغول بتكريم نشطاء التيار الإسلامي في نقابة الصيادلة وهم الزميلات د. نجوى الشوبكي رئيسة لجنة الصيدلانيات, ود. وسن الوحش رئيسة لجنة تثقيف صيدلاني ود. نرمين طبازة رئيسة لجنة مبادره ود. ايثار العظم رئيسة اللجنة الإعلامية في النقابة سابقا.

كما تم تكريم الزملاء د. خالد حلمي رئيس شعبة أصحاب الصيدليات ود. صبحي عودة رئيس اللجنة الاجتماعية في النقابة ود. رأفت عبد الغني على جهوده الكبيرة في دعم التيار.

 

 

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات