مرض هشاشة العظام .. الاسباب والحلول

مرض هشاشة العظام .. الاسباب والحلول

 

فارماجو - يُعد مرض هشاشة العظام من الأمراض الصامتة الأكثر شيوعاً ، .و يصيب الرجال والنساء ،  ولكن النساءالأكثر عرضة للإصابة به وخاصة في سن اليأس،  بسبب إنقطاع الطمث وهوا إختلال بالهرمون   بحيث ينقص عندهن هرمون الاستروجين مما يمنع العظام عن بناء نفسها، مما يؤدي إلى ترققها وبالتالي سهولة كسرها.

 قد تؤدي الإصابة بمرض هشاشة العظام،  إلى كسور في العظام، معظمها في عظام العمود الفقري،  و الحوض، والفخذين أو مفصل كف اليد.و يعانون من هبوط كثافة العظام.

 

ومن أعراض هشاشة العظام:

آلام في الظهر، وقد تكون آلاماً حادة.فقدان الوزن مع الوقت، مع انحناء القامة.حدوث كسور في الفقرات، في مفاصل كفيّ اليدين، في حوض الفخذين أي تكون العظام ضعيفه جدا

 

  أسباب مرض هشاشة العظام

تناول أدوية الصرع ومضادات التشنج لوقت طويل نسبياً. عدم ممارسة الرياضة. وعامل الوراثه له دور كبير  : مثل إصابة احد أفراد العائلة بمرض هشاشة العظام .

الأمراض الوراثية للدم : مثل الأنيميا المنجلية .أمراض الغدد الصماء : مثل فرط نشاط الغدة الدرقية ،الغدة الكظرية ،الغدة الجار درقية . نقص فيتامين (د) والكالسيوم : وسببه الغالب عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل كافي ،. زيادة الوزن و قلّة الحركة : و اضطرابات التغذية خاصة حالات التغذية الفقيرة بمركبات الكالسيوم والفوسفور,

بالإضافة إلى الأملاح والفيتامينات الأخرى. كما أن التناول المفرط للأغذية الغنية بأملاح الصوديوم له تأثير سيئ على مستوى الكالسيوم في الجسم, وبالتالي على النسيج العظمي. . .

 

لمعالجة مرض هشاشة العظام يوصي الأطباء بما يلي :

 إتباع برنامج غذائي غني بالكالسيوم وفيتامين (د) : يعد الكالسيوم من أكثر المعادن المكونة للكثافة العظمية ، مصادره : الأجبان ،الحليب ،الألبان ،النبتات الخضراء والبقوليات .

 بينما فيتامين (د) يشارك في تمعدن العظام بواسطة دوره في تنظيم مستويات الكالسيوم والفسفور في الدم وترسيبه في العظام ، ومصادره بعد أشعة الشمس هي زيت السمك والحليب وصفار البيض والخضار .

 الطبيبة (زين ربحي حمد ) في مجلة بلسم الطبية تقترح النظام الغذائي التالي كبرنامج غذائي غني بالكالسيوم وفيتامين (د) لمن يعانون من مرض هشاشة العظام :

 أ - الإفطار ويتكون من :كوب حليب ، ثلاث حبات تمر، رغيف خبز ، ملعقة لبنة ، ملعقة زيت زيتون ، قطعة حلاوة بالسمسم ، سلطة خضراء،تفاحة ، موزة. ب - الغداء ، ويتكون من : قطعة سمك مشوي ، سلطة خضار ، كوب عصير برتقال ، ملعقتا حمص ، طبق مهلبية. ج - العشاء، ويتكون من : قطعة جبنة بيضاء ، رغيف خبز ، كوب لبن ، سلطة خضراء.

تناول مكملات الكالسيوم وجرعات وقائية من فتامين (د)  : وهي منتجات طبية على شكل كبسولات دوائية فيها نفس فعالية الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفتامين (د) ، وغالباً ما يتم دمج مكمل الكالسيوم مع فيتامين (د) ، وذلك للترابط المضطرد بين العنصرين كما تشير إليه الخبيرة الألمانية بيترا اميروزيوس من الجمعية الألمانية للاستعلامات عن المواد الغذائية والتغذية.

 مكملات الكالسيوم الشائعة للتخفيف من حدة هشاشة العظام تنقسم إلى نوعين : كربونات الكالسيوم ، و سيترات الكالسيوم. يلجأ إلى هذه المكملات إذا كان جسم الإنسان لا يصله إمدادات كافية من عنصري الكالسيوم وفيتامين (د) كما قدره العلماء، فحاجة جسم الإنسان من الكالسيوم بشكل يومي تقدر بــ(1500) مللي غرام يومياً ، كما تشير إليه الرابطة الألمانية لعلم العظام .

هذا وأكّدت الأبحاث و الدراسات الطبية ان المريض لا يحتاج إلى المكملات إذا كان جسمه يحصل بشكل يومي على ( 1000) مللي غرام من إمدادات الكالسيوم من الطعام حسب تأكيدات الجمعية الألمانية لعلم الغدد الصماء .

 

أفضل أطعمة لصحة العظام: الفاكهة والخضراوات

تحتوي الخضراوات الورقية والبقوليات والتوفو وبذور السمسم وحتى البرتقال على كمية كبيرة من الكالسيوم القابلة للاستخدام، بدون المشكلات المرتبطة بمنتجات الألبان. ضع في اعتبارك أنك تبقي على الكالسيوم بشكل أفضل ولا تحتاج للكثير منها عندما لا تتبع نظامًا غذائيًّا غنيًّا بالمنتجات الحيوانية والصوديوم والسكر والكافيين.

كثير من الخضراوات الخضراء تتمتع بمعدلات امتصاص عالية للكالسيوم تتجاوز 50%، مقارنة بنسبة 32% التي يتمتع بها اللبن. كما أنه نظرًا لأن البروتين الحيواني يحفز إخراج الكالسيوم مع البول، فإن نسبة الإبقاء على الكالسيوم المستمد من الخضراوات تكون أعلى. وكل الخضراوات الخضراء غنية بالكالسيوم.