"الصيادلة" تعلن عن فعاليات المؤتمر الإقليمي الأول للصيادلة في الشرق الأوسط

 

فارماجو- د. مالك السعدي  

أعلن نقيب صيادلة الأردن رئيس المؤتمر الأول للشرق الأوسط الدكتور زيد الكيلاني في المؤتمر الصحفي الذي تم عقده بان الأردن يحتضن في الفترة من 24 – 26 من نيسان الحالي 2019 فعاليات المؤتمر الصيدلاني الاقليمي الاول لمنطقة الشرق الاوسط بالتعاون مع FIP، الذي يعقد تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز.

وقال الدكتور الكيلاني “ان استضافة نقابة صيادلة لهذه المؤتم الاول لمنطقة الشرق الأوسط  ‏يأتي كإحدى ثمار التعاون الوثيق ما بين نقابة الصيادلة واتحاد الصيادلة الدولي والمنتدى الإقليمي ‏لصيادلة الشرق ألأوسط”. ‏

وأضاف ان هذا المؤتمر الصيدلاني الإقليمي يأتي في وقت الذي تسعى فيه كافة ‏المنظمات والتجمعات الصيدلانية في العالم من أجل إحداث التغيير المطلوب ايجابيا لدور الصيادلة ‏وتعزيزها في مجالات الرعاية الصيدلانية الاولية بما يعزز مكانة الصيادلة في مجتمعاتهم”، آملا” ان ‏يسهم هذا المؤتمر في دعم السياحة عامة والسياحة العلاجية خاصة في الأردن اضافة الى ترويج ‏الصناعة الدوائية ألمحلية”.

ونفى الكيلاني “ما تم تناقله عبر مواقع التواصل الاجتماعي واتهام المؤتمر بالتطبيع ، مؤكدا انه عار عن الصحة ولا يمت للحقيقة بصلة.

وقال “بان موقف نقابة الصيادلة معروف من قبل الجميع برفضها المطلق للتطبيع،  مؤكدا ان لا حد يستطيع المزايد على الأردن ونقاباته المهنية”.

وأضاف “بان النجاح الكبير الذي حققه الاردن في المحافل الدولية ، دفع بالبعض بان يتحدثوا بمعلومات مغلوطة ومفبركة عن المؤتمر, حول وجود محاضرين من “إسرائيل” وهم لا يعرفون ان الاردن هي الدولة الاكثر قربا لفلسطين ولقضيتها وشعبها”.

وقال” بان الأمين العام لاتحاد الصيادلة العرب الدكتور علي ابراهيم ، حاول الوقوف في وجه الاردن ، نتيجة لما حققه الاردن من قفزات واسعة على المستوى  العالمي والعربي ، فاقت قدرات الاتحاد نفسه”.

وبين “ان المؤتمر الذي تجاوز عدد المشاركين فيه الالف سصيدلاني يضع الاردن على الخارطة العالمية ، ويعزز العمل العربي المشترك في مهنة الصيدلة ، مشيرا الى ان  معظم النقابات الصيدلانية العربية ستكون حاضرة ، وأبرزها نقابة فلسطين” .

وأكد نائب رئيس الاتحاد العالمي FIPالدكتوره سميره القسوس ان هذا المؤتمر له أهمية كبيره في تطوير مهنة الصيدلة في الأردن, الامر الذي سينعكس إيجابيا على صيادلة الأردن خصوصا أصحاب الصيدليات منهم .

من جانبه قال رئيس اللجنة العليا للمؤتمر الدكتور نزار مهيدات, بان المؤتمر الإقليمي الأول لمنطقة الشرق الأوسط الصيدلاني الذي يعقد تحت رعاية دولة رئيس ‏الوزراء الأفخم يأتي بالتعاون مع اتحاد الصيادلة الدولي ‏FIP ‏ ومنتدى الشرق الأوسط الصيدلاني”. ‏

‏ وأضاف بانه “سيشارك في هذا المؤتمر ( 22 ) دولة من العالمين العربي والإسلامي ومن المتوقع ‏مشاركــة ما يزيد عن  ( 1000 ) مشارك منهم ( 850 ) مشارك من الأردن و ( 150 ) مشارك من الدول ‏العربية والصديقة”.‏

وبين مهيدات “ان ما يمز المؤتمر  اقامة مسابقة علمية  لطلبة الجامعات المشاركين فيه ، كما سيتم اقامة معرض للصناعات الدوائية ‏والخدمات الطبية المساندة”. ‏

وأضاف مهيدات ان المؤتمر سيناقش عدد من الأوراق والمحاور العلمية ابرزها :  الرعاية الصيدلانية الدوائية ، وتفعيل دور الصيدلي كمقدم لها، و‏اعتماد الصيدلية كموقع متقدم يعنى بتقديم الرعاية الصيدلانية ، والإطلاع على تجارب المنطقة بنماذج على مستوى المستشفيات وصيدليات ألمجتمع  تطوير وتأهيل القوى الصيدلانية العاملة لتقديم الرعاية الصيدلانية المثلى للمجتمع. ‏

‏ كما وأنه سيتم عرض مشروع التطعيم ودور الصيدلي في برنامج التطعيم الوطني. ‏

ومن جانبه اكد رئيس منتدى صيادلة الشرق الأوسط الدكتور صلاح الدين قنديل شبير ‏، ان احتضان عمان لهذا الملتقى العلمي الصيدلاني ، يأتي انطلاقا من مكانتها العربية فهي تؤأم القدس ‏ونبض العروبة الشامخ”

واضاف بان هذا المؤتمر“يمثل نقطة انطلاق نحو تجديد العمل المشترك في العالمين العربي والإسلامي ويعزز ‏حضور المنطقة في المحافل المهنية العالمية وبما ينعكس ايجابياً على رفع مستوى مهنة الصيدلة”.‏

‏ وقال شوبير “إن منتدى الشرق الأوسط يعتزم تنفيذ برامج عديدة تركز على المشورة الدوائية والرعاية الصيدلانية.”

ومن جانبه اكد عضو اللجنة العليا للمؤتمر رئيس اللجنة الاجتماعية والمعارض الدكتور وصفي نوافلة على الدور الريادي والمهم لكل من وزارة الداخلية ووزارة السياحة ‏ومديرية الأمن العام ومحافظة العاصمة في الدعم والتعاون اللا محدود في انجاح المؤتمر.

وجدد د. شوبير شكره وتقديره لشركات الأدوية المحلية والأجنبية والبنوك التي ساهمت في انجاح هذه الفعالية من خلال تقديم الدعم ‏المادي والمعنوي.

 

اترك تعليق (سيتم مراجعة التعليق خلال 48 ساعة)

 
 
 

التعليقات