الصحة تقدم للصيادلة حوافز بنسبة 30% ونقيب الصيادلة (د. الكيلاني) يشكر وزير الصحة (الزبن) على تفهمه لمطالب الصيادلة والعمل على حلها

الصحة تقدم للصيادلة حوافز بنسبة 30% ونقيب الصيادلة (د. الكيلاني) يشكر وزير الصحة (الزبن) على تفهمه لمطالب الصيادلة والعمل على حلها

فارماجو – د. مالك السعدي

أكد وزير الصحة الدكتور غازي الزبن خلال لقاءه مع نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني وأعضاء مجلس نقابة الصيادلة شمول الصيادلة بتوزيع حوافز بنسبة 30% اعتبارا من بداية العام القادم وذلك خلال اللقاء الذي تم عقده مساء يوم الاحد الموافق 4/11/2018.

وصرح نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني لفارماجو انه تم مناقشة كافة مطالب صيادلة القطاع العام، التي تقدمت بها النقابة سابقا مع معالي الوزير الزبن ، مؤكدا أن الوزير أبدى تفهما للمطالب، مبينا في الوقت ذاته أنه تم تعيين مجموعة من الصيادلة (50 صيدلانيا) من مختلف التخصصات في مستشفيات القطاع العام وقد باشر بالعمل منهم 15 صيدلانيا والجزء الآخر وهم 35 صيدلانيا في مرحلة استكمال الإجراءات القانونية لغايات التعيينهذا العام 2018.

وأكد الوزير الزبن خلال الاجتماع على منح الصيادلة علاوة العمل الإضافي، مبينا أنه سيتم صرف العلاوة خلال الأيام القادمة للصيادلة ممن تتطلب طبيعة عملهم ذلك، وهي استجابة لمطالب سابقة للنقابة.

وكشف الوزير الزبن انه تم الموافقة على صرف علاوة بدل اقتناء للصيادلة للسيارة ممن تتطلب طبيعة عملهم ذلك، كما تم تعيين عدد من الصيادلة في المواقع الإدارية القيادية في الوزارة استجابة لمطالب النقابة.

وأبدى الوزير الزبن استياءه حول الإجراءات التي تعرض لها عدد من الكوادر الصحية ومنها الصيادلة مشددا على تصميم الوزارة على حماية وأنصار الصيادلة وكافة الكوادر الصحية.

وفيما يتعلق بالعلاوة الفنية، قال أن الوزارة تسلمت تقرير لجنة خاصة لدراستها وستعمل على صرفها للصيادلة أسوة بزملائهم من التخصصات الطبية الأخرى عند فتح النظام العام القادم.

وقال د. الكيلاني ان مجلس نقابة الصيادلة طالب بزيادة التعيينات في المستشفيات والمراكز الصحية ومختلف المواقع التي يتطلب القانون وجود صيدلي ودكتور صيدلي والصيدلي السريري وهو ما يتطلب زيادة المخصصات المالية للوزارة.

كما قال إننا طالبنا خلال الاجتماع بصرف علاوة خازن عهدة للصيادلة المشرفين على مستودعات الأدوية في القطاع العام, خاصة وأنهم يتحملون مسؤولية عهدة دوائية تقدر قيمتها بملايين الدنانير.

وأضاف د. الكيلاني انه من ضمن مطالبات المجلس التشديد على ضرورة منح أبناء الصيادلة بمكرمة خاصة للقبول في الجامعات، واحتساب جميع العلاوات للصيادلة منذ بداية التعيين وإقرار واعتماد التصنيف الفني للصيادلة منذ بداية التعيين بالإضافة الى إدراج مهنة الصيدلة ضمن المهن الخطرة ومخاطبة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في هذا الخصوص.

وقال أيضا ان المجلس طالب بتوفير بيئة عمل آمنة للصيادلة وإقرار التشريعات الكفيلة بحمايتهم و الطواقم الصحية من الاعتداءات ووضع قانون أو نظام لحماية الصيادلة العاملين في القطاع العام بما يضمن إتباع الطرق القانونية في حال تم إحالتهم للقضاء أو الجهات المعنية وعدم توقيفهم الا بعد صدور حكم من المحاكم المختصة.

وفيما يتعلق بنظام الاعتمادية قال نقيب الصيادلة لفارماجو بانه و المجلس طالب إلغاء بند إغلاق الصيدليات الوارد في نظام اعتماد المؤسسات الصحية مع إمكانية استبداله ببند يتضمن إليه تحفيز وتشجيع الصيدليات وهو ما أكد الوزير الزبن تفهمه لهذا المطلب وأحقيته.

وعن تقييمه لاجتكاعه وأعضاء المجلس مع الوزير قال نقيب الصيادلة د. الكيلاني ان اللقاء كان ممتازا وان الوزير كان متعاونا جدا وانه  سيعمل جهده لدعم الصيادلة

وفي لقاء آخر أجرته فارماجو مع نائب نقيب الصيادلة الدكتور محمد ابوعصب وسؤالها له عن تقييمه لاجتماع المجلس مع وزير الصحة الزبن قال كانت الزيارة إيجابية لأن الوزير تم التطرق فيها للعديد من الجوانب التي تعمم الزملاء الصيادلة في القطاع العام, حيث كان هناك تفهم من قبل الوزير لعدد من مطالب الزملاء منها منحهم حوافز بنسبة 30% أسوة بباقي المهن الطبية الأخرى.

كما تم الحديث مع الوزير بخصوص الاعتمادية والتأكيد على اعتماد نظام الحوافز بدلا من نظام الإغلاق , كما تناول الاجتماع الحديث حول حماية الزملاء الصيادلة من الأحداث التي قد تحدث معهم اثناء العمل وحمايتهم , حيث تفهم الوزير هذا المطلب.

وقال د. ابوعصب بأنه تم البدء بتعين الزملاء في القطاع العام وان جميع الحوافز والمعطيات الخاصة بالقطاع العام ستكون مع بداية العام 2019بداية, وانه متفائل بتحقيق ما تم الاتفاق عليه أكثر من ما كان قد تم الاتفاق عليه أيام الوزير السابق محمود الشياب.