فارماجو تنشر تفاصيل لاتفاق مع الشرق العربي وحيثيات النشر وردود فعل أعضاء مجلس النقابة وتوضيحات نقيب الصيادلة د. الكيلاني و د. ابوعصب و د. خالد

فارماجو تنشر تفاصيل لاتفاق مع الشرق العربي وحيثيات النشر وردود فعل أعضاء مجلس النقابة وتوضيحات نقيب الصيادلة د. الكيلاني و د. ابوعصب و د. خالد

 

فارماجو – د. مالك السعدي

حققت نقابة الصيادلة الأردنية إنجازا كبيرا على صعيد شركات التامين الصحي, فبعدما كانت شركات التامين الصحي تتغول على الصيادلة أصحاب الصيدليات, استطاع مجلس النقابة ان يوقف هذا التغول من خلال وضع مطالب خاصة تحمي الصيادلة وترفع الظلم عنهم الأمر الذي جعلهم يتنفسون الصعداء بعد هذا الإنجاز والانتهاء من المشاكل بين شركة الشرق العربي والصيدليات.

وقد قعت نقابة الصيادلة الأردنية اتفاقية جديدة مع شركة تامين الشرق العربي بعد ان قامت النقابة قبل عدة أيام بالإعلان عن مقاطعة هذه الشركة نظرا لعدم التزامها ببنود الاتفاقيات ألموقعه في وقت سابق, وان هناك العديد من المخالفات التي تقوم بها الشركة, وكانت النقابة قد دعت الشركة الى تصويب أوضاعها قبل تاريخ 1/11/2018 وإلا سيتم مقاطعتها الا انها رفضت في بادء الامر.

 وقد مثل النقابة في هذا الاجتماع كل من الدكتور محمد ابوعصب نائب نقيب الصيادلة والدكتور أمين خالد عضو مجلس النقابة, ومن الجانب الآخر حضور  مندوبا عن إدارة التامين نافع عطاري (مدير إدارة التأمين) و رائد فارس و مندوبين عن شركة الشرق العربي للتامين هما سليمان دنديس و محمد البواب.

وقد اتفق الطرفان على السماح  للمؤمن بصرف الأدوية المزمنة من أي صيدلية معتمدة ضمن الشبكة الطبية (مرفق النموذج) وأن يتم طباعة عبارة "يرجى العلم بأن جميع الأدوية العادية والمزمنة تصرف من جميع الصيدليات المعتمدة ضمن الشبكة الطبية".

التعميم والتأكيد على جميع الجهات المؤمنة لديها بعدم توجيه موظفيهم إلى صيدليات معينة ، وأن هذا الإجراء مخالف لأسس التعاقد الصادرة عن نقابة الصيادلة ومخالف لقانون المنافسة الأردني, وقبيام الشركة بإعتماد جميع الصيدليات من خلال نقابة الصيادلة ضمن أسس الإعتماد المقرّة, أما العقود التي نسبتها أعلى من (6%) .

كما أكدت الشركة عدم وجود أي عقد جديد أعلى من (6%) وأن العقود القديمة التي قد تكون بنسبة أعلى من (6%) ستخضع لمراجعة وتعديل وإعادة توثيق لدى النقابة, كما أكد ممثلو الشركة على قيامهم بوقف أي رسوم تفرض على إصدار الشيكات بخلاف رسوم الطوابع المقررة من وزارة المالية.

النقابة بتوقيعها مع شركة الشرق العربي للتامين على الاتفاقية وفق الشروط التي طالبت بها تكون قد أنجزت ما كانت تسعى إليه لصالح الصيادلة أصحاب الصيدليات, ويعد هذا الإنجاز لصالح جميع الصيادلة وبالأخص لنقيب وأعضاء مجلس النقابة اللذين كانوا بحاجة لمثل هذا الانجاز.

الا ان هذا الإنجاز لم يلقى الترحيب الكبير المنتظر من بعض الصيادلة, بل لاق انتقادا واسعا من قبل بعض أعضاء مجلس النقابة نفسه, بالإضافة الى انتقاد من بعض رؤساء اللجان الفرعية ورؤساء بعض التيارات والتجمعات الصيدلانية, والسبب يعود الى ان الإعلان عن هذا الاتفاق تم في الصحف المحلية وبعض المواقع الالكترونية و الواتس اب قبل ان يعرض عليهم مسبقا.

 فارماجو اتصلت على أمين سر النقابة د. صلاح قنديل شبير لمعرفة تفاصيل بنود الاتفاق الا انه  رفض التعليق على هذا الموضوع, بينما قال احد أعضاء مجلس النقابة كان الأولى اطلاع أعضاء مجلس النقابة على ما تم الاتفاق عليه قبل النشر , وأضاف آخر ان هناك خطأ واضح قد تم, الا ان بنود الاتفاقية لصالح الصيادلة.

وأفاد احد أعضاء مجلس النقابة لفارماجو انه علم بالخبر من مجموعات الواتس اب والصحف المحلية وقال انه لم يتصل عليه احد ليبلغه بنتائج الاجتماع والقرارات التي تم الاتفاق عليها.

فيما قال آخر إنني لا استطيع التعليق لأني لا اعلم بما تم الاتفاق عليه و انه أسرع قرار إعلامي تم اتخاذه, وعادة لا يتم النشر مباشره وان عملية النشر للإعلام تأخذ وقت حتى يتم النشر.

وفي لقاء آخر لفارماجو مع احد ألأعضاء قال ردا على الإعلان عن الاتفاقية قبل معرفته  بان الأمر لن يمر بسهولة, وتساءل هل الإعلان بالجريدة يعني انتهى الموضوع؟؟

كما اعلن بعض رؤساء اللجان الفرعية عن عدم رضاهم عن الآلية التي تم إتباعها في الإعلان عن الاتفاقية وقالوا كان الأولى ان يتم إعلامنا في البداية, ومن ثم يتم النشر.

في الوقت ذاته عبر العديد من النقابيين و أصحاب الصيدليات عن رضاهم عما تم الاتفاق عليه بين النقابة وشركة الشرق العربي للتامين داعين ان يتم الأمر مع كافة شركات التامين.

 

تصريح نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني 

وقال نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني لفارماجو ان بنود الاتفاقية التي كنا قد طالبنا بها قد تم الموافقة عليها جميعا  

وقال أضاف د. الكيلاني بانه كنقيب للصيادلة راض كل الرضا عن الاتفاقية لأننا حصلنا على كل ما نريد وتم اخذ كافة الضمانات على التزام الشركة ببنود الاتفاقية.

وتابع قائلا انه و بعد هذا الاتفاق سيتم إرسال استبيان الى الصيادلة أصحاب الصيدليات لمعرفة المشاكل التي يعاني منها أصحاب الصيدليات مع شركات التامين للعمل على مقاطعة أية شركة تامين تخالف أسس التعاقد الموقع عليها مع إدارة التامين, الا انه قال بان معظم شركات التامين ستلتزم بعد الإجراءات التي تم اتخاذها بحق شركة الشرق العربي .

وعن اعتراض أعضاء من مجلس النقابة على الخطوات التي تم اتخاذها من خلال نشر ما تم الاتفاق عليه مع شركة التامين قال د. الكيلاني, هناك لجنة مكونة من كل مني انا نقيب الصيادلة و د. محمد ابوعصب و د. أمين خالد و د. عبدالحميد عليمات وان هذه اللجنة مفوضة من المجلس في متابعة الموضوع.

وأضاف ان اعتراض أعضاء مجلس النقابة ليس على ما تم الاتفاق عليه من بنود للاتفاقية لانه تم النشر قبل اعلامهم, واعتقد انه تم الإعلان مباشره عن الاتفاق مع شركة التامين لما لهذا الاتفاق من انجاز كبير للصيادلة وفرح لهم, الأمر الذي كان يدعوا الى سرعة الإعلان عبر وسائل الإعلام, وانه كان يجب ان يكون هناك إعلان سريع.

وتابع نقيب الصيادلة د. الكيلاني حديثه لفارماجو قائلا ان قرار المجلس من الأساس كان إعطاء مهلة لشركة التامين لتنفيذ شروط النقابة قبل تاريخ 1/11 وانه في حال لم ينفذوا شروط النقابة بعد هذا التاريخ فان هناك عقوبات أخرى على الشركة وهذا ما هو بحاجة الى قرار مجلس جديد, وقال ان الهدف النتيجة أكثر من تم تبليغ فلان ا وعلان, وان ما تم يعتبر انجاز لكل النقابة.

 

تصريح نائب نقيب الصيادلة الدكتور محمد ابوعصب 

وصرح د. محمد ابوعصب نائب نقيب الصيادلة لفارماجو حول آلية إخراج الاتفاق مع شركة تامين الشرق العربي واعتراض البعض على الإخراج قال, في البداية لا نحتاج الى قرار مجلس, لان القرار متخذ مسبقا حيث كان الاتفاق في المجلس بان الشركة التي تلتزم بموعد التنفيذ ( الموافقة على طلبات النقابة) يتم توقيع اتفاقية معها لأنها التزمت بقرار المجلس والوقت المحدد وهو قبل تاريخ 1/11/2018 أما الشركة التي لا تلتزم فهي التي بحاجة الى قرار مجلس جديد من اجل اتخاذ قرار جديد بحقها.

وعن الترتيب للإعلان عن الاتفاقية قال د. ابوعصب انه كان مصادفه, لأنني و د. أمين خالد عضو اللجنة كنا جالسين لصياغة محضر الاتفاق في مقر النقابة, وفي هذا الأثناء دخل علينا احد مندوبين الصحف الذي قام بتنزيل الخبر قبل إنهاء صياغة البيان رغم وجود خلل فيه الأمر الذي فاجئنا وفاجئ الزملاء.

وأضاف إننا كنا ننوي توزيع الصيغة النهائية على الزملاء أعضاء المجلس ورئيس شعبة أصحاب الصيدليات ورؤساء اللجان الفرعية الا ان الصحفي كان قد سبقنا في النشر دون علمنا انه قد قام بالنشر أثناء التحضير لصياغة المحضر من اجل توقيعه مع الشركة, وقبل ان يكون المحضر بصيغته النهائية

وأضاف انه وبمجرد تنزيل رابط الخبر على مواقع التواصل تم تداوله من قبل الزملاء الصيادلة, علما أننا كنا في ذلك الوقت نتواصل مع أعضاء المجلس ورئيس شعبة أصحاب الصيدليات الذي لم يرد على الهاتف ورؤساء اللجان الفرعية.

وأضاف د. ابوعصب لفارماجو بان الاتفاق الذي تم التوصل  اليه مع شركة التامين يحل جميع مشاكل الصيادلة وان الاتفاق كان ممتازا , ونامل ان يعمم هذا الاتفاق على كافة شركات التامين الأخرى, لان النقابة استطاعت ان تبسط رأيها ويدها وتفرض طلباتها على هذا الملف, وهذا ما سيحقق المنشود وهو الأهم.

وعن مدى صعوبة المفاوضات مع شركة التامين قال د. ابوعصب لفارماجو, ان شركة التامين هي من طلبت الجلوس معنا, وقد وافقوا على كل المطالب التي تريدها النقابة, وقالوا بأنهم مستعدون لتلبية مطالب النقابة, وقمنا بوضع آلية تنفيذ بنود الاتفاقية التي وافقوا عليها جميعها, والتي حلت جميع مشاكل الزملاء الصيادلة مع الشركة حتى ان أصحاب العقود القديمة مع الشركة الذين كانوا يعطوا للشركة نسبة خصم 10% سيتم تعديلها لتصبح 6% فقط.

وختم ابوعصب حديثه قائلا انه تم اعتماد جميع الصيدليات التي كانت قد تقدمت بطلبات اعتماد للشركة عن طريق النقابة, عدا صيدليتين كان لهما مشاكل مسبقة مع شركة التامين .

 

تصريح الدكتور امين خالد عضو مجلس النقابة

وفي لقاء آخر لفارماجو مع د. أمين خالد عضو مجلس النقابة صرح فيه بان إحدى شركات التامين المخالفة التي كنا ننوي العمل على مقاطعتها في وقت لاحق, وبعد معرفة ما حدث بين النقابة وبين شركة الشرق العربي اتصل مدير الشركة بالنقابة طالبا منهم ان لا يتخذوا أي إجراء بحق شركته حتى لا يصيبها ما أصاب شركة الشرق العربي من إجراءات, وانه سيعمل على الاجتماع مع النقابة لتصويب كافة المخالفات الموجودة بين شركته وبين الصيدليات.

وعن حيثيات ما جرى مع شركة الشرق العربي للتامين الصحي قال د. خالد تم الاتصال بنا كنقابة  يوم الأحد الماضي ليلا من قبل ممثل إدارة التامين قائلا بان إدارة شركة تامين الشرق العربي ترغب بالاجتماع بكم, وبناء عليه تم تحديد اليوم التالي وهو يوم الاثنين الساعة 9 صباحا للاجتماع بهم .

وسألت شركة الشرق العربي عند بداية الاجتماع عن مطالب النقابة, تكلم ممثلو النقابة حول سبب اتخاذ قرار مقاطعة شركة التامين من قبل النقابة, قال ممثلو النقابة بان الشركة أي ( شركة الشرق العربي) لم تنفذ مطالب النقابة التي تقدمت بها الى إدارة التامين التي بدورها سلمتها الى شركة الشرق العربي.

وقال د. خالد ان ممثلو النقابة عرضوا مطالب النقابة على الشركة, الأمر الذي دعا الشركة الى الموافقة على كل مطالب النقابة بدون استثناء.

 وبالنسبة الى وصفات الأمراض المزمنة قال د. خالد بأنه تم إصدار نموذج خاص بها يتم من خلاله صرف الوصفة في أي صيدلية يراها المريض مناسبا بعد ان كانت محصورة في صيدليات معينة, حيث قامت شركة التامين بالتعميم على جميع مؤمنيها المرضى بان يصرفوا وصفات الأمراض المزمنة من أي صيدلية معتمده لديهم, وتعهدت الشركة بعدم توجيه أي مؤمن الى أي صيدلية مهما كانت.

وعن ضمانات التزام الشركة ببنود الاتفاقية قال د. خالد من المتعارف عليه ان من ضمن أسس التعاقد فان إدارة التامين هي الضامن ليس فقط لشركة الشرق العربي بل الضامن لكل شركات التامين الصحي في المملكة, كما ان إدارة التامين لديها كافة المعلومات الخاصة بشركات التامين الصحي من معلومات وبيانات ومطالبات مالية وغيرها من المعلومات.

وأضاف د. خالد بان النقابة ستعمل الأسبوع القادم على طلب تقارير لمراقبة مدى التزام الشركة ببنود الاتفاقية .

وعن آلية إصدار قرار الاتفاقية مع شركة التامين قال, وقت عقد الاجتماع كان نفس موعد  قدوم نقيب الصيادلة من السفر, الأمر الذي حال بين حضوره الاجتماع, ومع ذلك كنا على تواصل مستمر معه, الا أننا قمنا بالالتقاء به في مقر النقابة حوالي الساعة 3 عصرا, حيث كنا نعمل على كتابة وصياغة بيان الاتفاقية من اجل إرساله الى إدارة التامين و شركة الشرق العربي حيث كان بهذا الوقت يمارس علينا ضغط إعلامي وصيدلاني وحتى من المرضى لمعرفة ما سيحدث لهم جراء القرار الذي تم الإعلان عنه.

وأضاف بأننا كنا نعمل على  صياغة خبر مقترح, الامر الذي دعانا الى إعطاءه لأحد الصحفيين كي يصيغه ويعطينا إياه, حيث قمنا بتزويده برؤوس أقلام عن الخبر الذي يراد صياغته, فما وجدنا من الصحفي الا ان قام بصياغة الخبر وتنزيله بالصحف والمواقع الالكترونية دون علمنا, الأمر الذي سبب إرباك في الوسط الصيدلاني, خصوصا ان أعضاء مجلس النقابة ورؤساء اللجان الفرعية لم يكونوا يعلمون بعد بتفاصيل الاتفاق.

 ومع ذلك قال د.  خالد ان الأصل ان يكون الجميع معه خبر قبل تنزيل الخبر وان تنزيل الخبر في الصحف لم يكن مقصودا وان عملية الإخراج كانت خاطئة.

وختم د. خالد حديثه لفارماجو قائلا في لحظة ما كان البعض من أعضاء مجلس النقابة مستاء لما جرى, لكن وبعد شرح حيثيات ما حدث وشرح التفاصيل تفهم الجميع الآمر ورجعت الأمور الى طبيعتها حيث تفهم الجميع الموضوع.

 

مواضيع ذات صلة 

فارماجو تنشر محضر إجتماع ممثلي عن مجلس نقابة الصيادلة وشركة الشرق العربي للتأمين

http://pharmajo.com/AR/Article.aspx?ID=164