فارماجو تفتح ملف عش الدبابير " الدخلاء على المهنة" مع نائب نقيب الصيادلة "د. محمد ابوعصب" في حديث مهم وخطير

فارماجو تفتح ملف عش الدبابير " الدخلاء على المهنة" مع نائب نقيب الصيادلة "د. محمد ابوعصب" في حديث مهم وخطير

 

فارماجو – د. مالك السعدي

أقدمت نقابة الصيادلة الأردنية على خطوة جريئة لم يسبقها احد في الشرق الأوسط وهي فتح ملف الدخلاء على مهنة الصيدلة, حيث ركزت في هذا الملف بالدرجة الأولى على الدخلاء على الصيدليات والإعلامي الدوائي ( مندوبين الدعاية الطبية) .

وكان من نتائج فتح هذا الملف التهديد بالقتل لبعض أعضاء مجلس النقابة الذين كان احدهم د. ابوعصب والذي قال بهذا الخصوص ان العمل العام مهما كان, الا ان يحدث به احتكاكات مع أطراف كثيرة , وموضوع إيقاف الاستثمار في الصيدليات من خلال إيقاف المعاملة لبعض الأشخاص, يبدأ هذا الشخص بالتصرف والتعامل معنا على ان الموضوع تعدي عليه وعلى حقه الشخصي .

وقال بان التهديد والوعيد الذي صار كان من شخص من سكان محافظة جرش, حيث لم تسر معاملته ( فتح صيدلية) بالشكل المطلوب والذي جاء من اجله, اعتبر الشخص الموضوع على ان هذا العمل توقيف لمصالحه في إنشاء الصيدلية وبناء عليه قام قال بالتهديد بتهديدي بالقتل.

وعرف الدكتور محمد ابوعصب نائب نقيب الصيادلة الذي التقته فارماجو وفتحت هذا الملف الشائك معه بانهم الذين يمتلكون او يعملون في مؤسسات صيدلانية و من غير المخول لهم بالقانون مزاولة المهنة بغض النظر كان صيدلاني او غير صيدلاني.

وبناء عليه قال بان النقابة قامت بتشكيل لجنة خاصة بالدخلاء على المهنة وهي لجنة الصيدليات ولجنة الإعلامي الدوائي ( مندوبين الدعاية الطبية) , حيث اجتمعت اللجنة اكثر من مرة وخلصت الى تصنيف الدخلاء الى صنفين, الأول أصحاب المعاملات الجديدة التي يتبين ان المالكين لها غير صيدلاني او صيدلاني برخصة حيث تم إجراء التحقيق اللازم معهم, وجمعت البيانات المطلوبة عنهم.

وأضاف إننا وأثناء التحقيق معهم وجدنا فعلاء ان بعض ملاك الصيدليات غير صيادلة وليس من أقارب الدرجة الأولى مثل الزوج او الأخ حيث يعتبر هؤلاء غير دخلاء على المهنة ولا نعطيهم الأولوية في التحقيق معهم.

وقال د. ابوعصب ان هؤلاء تم إيقاف معاملاتهم من خلال سحب المعاملة بطلب من صاحب العلاقة بعد ان يتم إقناعهم بخطورة هذا العمل, وبهذه الطريقة تم إلغاء ترخيص 14 صيدلية جديدة من تاريخ المباشرة في التحقيق والذي بدء خلال الخمسة شهور الأخيرة من هذا العام 2018 وما زال التدقيق مستمرا على أية معاملة جديدة ويشمل ذلك الصيدليات الفردية والسلاسل.

اما الصنف الثاني فهو المتعلق بالصيدليات القائمة حاليا , حيث بدئنا بجمع المعلومات عنها بالتعاون مع شعبة أصحاب الصيدليات واللجان الفرعية في مختلف محافظات المملكة , وقد حصلنا حتى الآن على معلومات بحق 60 صيدلية عندهم بيانات مللاكها غير صيادلة وموزعين على كل من العاصمة عمان, الزرقاء, مادبا, اربد, السلط, المفرق, الا ان اغلب الصيدليات المخالفة تقع في عمان.

وأضاف ان الخطوة الأولى في التعامل مع هذه الصيدليات كان البدء بالتحقيق مع الصيادلة المسجل بأسمائهم الصيدليات , بالإضافة الى التحقيق مع الصيادلة المسؤولين في الصيدليات المشتبه بها.

 وعن الخطة التي سيتعامل بها مجلس النقابة  مع الصيدليات المشتبه بها والتي ثبت ان مللاكها غير صيادلة قال د. ابوعصب الخطوة الحالية التأكد من ان الصيدلاني الذي باسمه الصيدلية لا يوجد عليه التزامات مالية لصالح الضريبة والضمان الاجتماعي وغيرها من الجهات المعنية التي ترتبط بها الصيدلية من معاملات.

وإعطاء فترة متابعه من اجل تصويب أوضاع مديونية هذه الصيدليات حيث تم إعطاء مهلة للتصويب حتى تاريخ 31/12/2018, بعدها سيصار الى اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بحق المخالفين الذين تم التحقيق معهم من تاريخ 16/9/2018 وحتى الان وعددهم 7 صيدليات , وان اللجنة ما تزال تلتقي مع باقي الصيدليات المشتبه بها ال 60 صيدلية.

وعند سؤال فارماجو حول إمكانية ان تكون هذه ال 60 صيدلية فقط هي المخالفة قال د. ابوعصب, انه من المبكر الحكم بشكل عام , ومن الممكن ان تتضح خلال جمع المعلومات التي نقوم بها في النقابة اذا كان فقط هؤلاء ا وان هناك زيادة , الا انه بشكل عام لا يوجد حتى الان تصور واضح حول هذا الموضوع.

وعن اهم المعيقات التي تواجه اللجنة المعنية بالدخلاء عن المهنة قال د. ابوعصب , تبدا المعيقات من الزملاء الذي باسمهم الصيدليات سواء كان الصيدلاني مدركا لخطورة العمل الذي يقوم به او عدم إدراكه للجوانب الخطيرة المحيطة في الموضوع , وأغلب الزملاء هنا من غير المدركين لخطورة الأمر, ومن المعيقات أيضا تخوف الزملاء من ان النقابة ستعمل على اخذ إجراء ضدهم , بالإضافة الى ان بعضهم لديه تخوف من المرحلة القادمة وهذا ما تنفيه النقابة.

وعن المعيقات قال أيضا تعاون الأطراف ذات العلاقة خصوصا الزملاء الصيادلة في مستودعات وشركات الادوية , حيث ابدى بعضهم الحرص على التعاون وهناك عدد بحاجة الى تنسيق أكثر معهم من خلال اجتماعات لاحقة لتوضيح الأمور لهم.

وعن أهم ردود الفعل للصيادلة الذين تم التحقيق معهم قال د. ابوعصب ان غالبية الزملاء الصيادلة كان متفهما لدور النقابة في هذا الموضوع بعد ان كانت النقابة تأكد عليهم ان هدفها من وراء هذا الموضوع حمايتهم وبناء عليه كان هناك تفهم وتعاون من قبلهمالا ان هناك عدد قليل مازال متخوفا خصوصا فيما يتعلق بالضريبة والجهات الأخرى .

وعن ردود الدخلاء على المهنة قال د. ابوعصب نحن لا يوجد لنا أي تعامل او تعاطي مع الدخيل ونحن نطلب من شركات ومستودعات الأدوية وقف التعاون مع أي شخص غير صيدلاني الا فقط مع الصيدلاني المالك للصيدلية او الصيدلاني المفوض بالتوقيع ماليا سواء كان ذلك في الدفع النقدي او الذمم.

وعلى صعيد آخر قال د. ابوعصب تم عقد اجتماع مع ممثلين عن مستودعات الأدوية وبعض شركات الصناعة الدوائية لوضعهم بأهمية التعاون حول هذه الصيدليات المخالفة من خلال تبادل المعلومات حول هذه الصيدليات.

وعن وضع الصيدليات الموجودة في العقبه والخصوصية التي تتمتع بها العقبة قال د. ابوعصب ان العقبة لها وضع خاص وسيتم الترتيب مع مفوضية العقبة حيث تم عمل اتفاقية بان تكون رخصة الصيدلية فيها صيادلة , كما تم زيادة المسافة بين الصيدليات من 40 متر لتصبح المسافة 300م كما انه تم الاتفاق على ان من يدير الصيدلية صيدلاني قد مضى على تخرجه مدة 3 سنوات.

وعن عدد الصيدليات في المملكة قال د. ابوعصب ان عدد الصيدليات وصل الى 3200 صيدلية وعن عدد السلاسل قال انها بلغت حتى الان 45 سلسلة صيدلانية توظف حوالي 375 صيدلاني وصيدلانية وهي تشكل ( السلاسل) حوالي 10% من إجمالي عدد الصيدليات في المملكة.

وعن عدد الصيادلة المراجعين للنقابة بسبب وجود مشاكل مع المستثمرين باسمائهم قال د. ابوعصب ان العدد يتراوح مابين 20-25 شكوى وان معظم هذه المشاكل تم حلها والحمد لله وان هناك مشاكل جديده أتت النقابة في الآونة الاخيره سنعمل على حلها باذن الله, وأضاف بان معظم المشاكل التي تحدث مع الصيادلة و دخلاء المهنة تقع مع الزميلات الصيدلانيات.

وقال أيضا ان النقابة تستقبل كل أسبوع حوالي 12 معاملة لفتح صيدلية او مستودع ادوية وان هناك 50 معاملة تصل النقابة مابين معاملة جديده لفتح صيدلية او مستودع ادوية او نقل او شراء وبيع صيدلية , وبعد التحقيق يتبين لنا ان مانسبته 15-20% من المعاملات تكون لدخلاء على المهنة باسم صيادلة ..

وعن تاريخ بدأ العمل في اتخاذ الإجراءات العملية من قبل النقابة تجاه الدخلاء على المهنة والذين تم التأكد منهم قال د. ابوعصب من المتوقع ان يكون خلال الربع الأول من العام القادم 2019.

وعن طبيعة عمل الدخلاء على المهنة وتخصصاتهم قال د. ابوعصب اغلب الدخلاء على المهنة هم محاسبين, مهندسين, أطباء, مساعدين صيادلة, تمريض, بعضهم غير متعلم مطلقا و البعض الاخر اكاديميين في جامعات الا ان تخصصاتهم ليست صيدلة.