"الكيلاني" نسعى لحل مشاكل الصيادلة ضمن خطط مدروسة ومستودعات الأدوية ملتزمة 100% وتوقيع اتفاقية جديدة مع شركات التامين

"الكيلاني" نسعى لحل مشاكل الصيادلة ضمن خطط مدروسة ومستودعات الأدوية ملتزمة 100% وتوقيع اتفاقية جديدة مع شركات التامين

فارماجو – د. مالك السعدي

صرح نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني بان النقابة قد قامت بتوقيع اتفاقية جديدة مع شركات التامين الصحي, وإنها ستقوم الأربعاء بالالتقاء مع الشركات مرة أخرى, وان هذا التوقيع جاء ببنود محسنة عن البنود الواردة في الاتفاقيات السابقة, جاء هذا التصريح خلال اللقاء الذي جمعه وأعضاء مجلس النقابة الثلاثاء 9/10/2018 في قاعة الزهراء مع الهيئة العامة لأصحاب الصيدليات .

وقال ان تراجع شركات التامين عن تطبيق الاتفاقية السابقة مرجعه الى عدم وجود مجلس نقابة منتخب, وهذا ما شجع الشركات على عدم الالتزام والتهرب من الاتفاق السابق.

وذكر الكيلاني ان من ضمن التحسينات الواردة على الاتفاقية الجديدة انه إذا تأخرت أي شركة من شركات التامين عن السداد خلال 45 - شهرين من تاريخ تسليم المطالبة يصبح نسبة الخصم للشركة صفرا . وأضاف بان هذه الاتفاقية وبنودها أقوى من الاتفاقية السابقة و ان المشاكل التي كان يعاني منها الزملاء في الاتفاقية السابقة قد انتهت حيث تم حلها.

واضاف د. الكيلاني بان النية تتجه الى رفع أسعار نسبة الربح على الأصناف المرتفعة السعر بنسبة قد تصل20% تقريبا, وان يتم تخفيض هذه النسبة مع نزول سعر الدواء بحيث تكون الأسعار الرخيصة نسبة الربح عليها اقل وذلك تعويضا عن المصاريف الإدارية التي يطالب بها الصيادلة منذ فترة طويلة.

وقال ايضا ان الاقتراح الأخر لزيادة المصاريف الإدارية رفعها الى نسبة 4% وان هذه النسبة عادلة لتغطية كافة المصاريف الإدارية وان المجلس قد تحدث في هذا الموضوع مع الدكتور هايل عبيدات مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء.

 وأكد الدكتور الكيلاني خلال اللقاء على ان هذا العام لم يقم أي مستودع من مستودعات الادوية ببيع مطعوم الأنفلونزا الى أي طبيب وان نسبة التزام من قبل مستودعات الأدوية وصلت الى 100% .

وأضاف ان الأطباء الذين لديهم مطعوم الأنفلونزا قاموا بشرائه من الصيدليات مباشره وليس من المستودعات, وقد جاء هذا الالتزام بعد ان قام مجلس النقابة بالضغط على المستودعات وإلزامهم بقرارات مجلس النقابة .

وكان الكيلاني قد بدء رده على الزملاء المشاركين في الاجتماع بالقول بعد مرور عام وشهرين على انتخاب مجلس النقابة قام المجلس بمراجعة كافة الملفات التي عملوا عليها خلال تلك الفترة وإعادة تقييمها وتقييم القرارات التي قاموا باتخاذها وان هناك تغيير جذري في آلية التعاطي مع بعض الملفات . وقال ان جميع التوصيات الصادرة يتم أخذها بعين الاعتبار من قبل مجلس النقابة الا انه قام بجدولتها حسب الأولوية.

وقال ان النقابة قامت بحملة "الصيدلي مستشارك" لاعطاء مزيد من الثقة للصيدلاني من قبل المريض حيث كادت هذه الثقة بالفترة الأخيرة ان تنحسر.

وبخصوص الأدوية المنتهية والتي قاربت على الانتهاء قال بان مجلس النقابة قام بحل المشكلة نهائيا مع شركة الحكمة و المتحدة وسيعمل المجلس على حل هذه المشكلة مع باقي باقي الشركات .

وذكر الدكتور محمد ابوعصب نائب نقيب الصيادلة ان النقابة تعمل على استراتيجيات طويلة المدى وتؤسس الى ان يكون العمل عمل مؤسسي, وأضاف بان مجلس النقابة يعمل على حل العديد من المشاكل والملفات منها التعليم العالمي وعدد المقبولين في كلية الصيدلة .

وأضاف د. ابوعصب ان المجلس يستمع للجميع ويضع الخطط المناسبة بناء على المشاكل والمطالب الخاصة بجميع الصيادلة .

وصرح الدكتور صلاح الكسواني لفارماجو ان الهدف من هذا الاجتماع كسر الحاجز بين أعضاء الهيئة العامة من أصحاب الصيدليات مع النقابة ممثلة بنقيب وأعضاء مجلس النقابة.

وقال ان نقاش الهيئة العامة مع نقيب وأعضاء مجلس النقابة مباشرة سيعمل على تحفيز الهيئة العامة للتواصل المباشر مع المجلس مما سيقربنا كثيرا من متابعة أعمال المجلس عن قرب مما سينعكس إيجابا على سرعة الإنجازات والتي تعود بالفائدة على الجميع.

بقي ان نقول ان الاجتماع الذي تم عقده في قاعة الزهراء بمجمع النقابات المهنية في عمان قد قام الزملاء المشاركون فيه بطرح الأسئلة على نقيب وأعضاء مجلس النقابة بكل صراحة وحرية, وقام النقيب بالإجابة على كافة الأسئلة التي تم طرحها هو والدكتور محمد ابوعصب نائب النقيب.