"الرملاوي" يفتتح المؤتمر الصيدلاني الفلسطيني التاسع بعنوان "مهنة الصيدلة بين الواقع والتحديات" بغياب الوفد الأردني

"الرملاوي" يفتتح المؤتمر الصيدلاني الفلسطيني التاسع بعنوان "مهنة الصيدلة بين الواقع والتحديات" بغياب الوفد الأردني

 

فارماجو - الدكتور مالك السعدي

 افتتح الدكتور أسعد الرملاويوكيل وزارة الصحة المؤتمر الصيدلاني الفلسطيني التاسع تحت عنوان "مهنة الصيدلة بين الواقع والتحديات"، اليوم الأربعاء  والذي يقام على مدار 3 أيام من 12-14 من الشهر الجاري 2018 في قصر المؤتمرات بمدينة بيت لحم.

وقال الدكتور أسعد الرملاوي، في كلمته خلال الافتتاح، إن "هذا مؤتمر وطني يمثل القطاع الصيدلاني الذي هو جزء هام من القطاع الصحي"، وأضاف ان الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله يوليان أهمية كبرى للقطاع الصحي.

 وأكد نقيب الصيادلة الدكتور أيمن الخماش في كلمته على التفاف النقابة حول القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في مواجهة المؤامرة على القضية الفلسطينية.

وأضاف د. الخماش  ان مجلس النقابة يعمل دوما على تنظيم وحماية مهنة الصيدلة والدفاع عنها من التحديات التي تواجهها، وتحقيق العدالة والمساواة بين جميع الزملاء الصيادلة والمؤسسات الصيدلانية.

وأوضح د. الخماش أن مهنة الصيدلة لها أنظمتها وقوانينها الخاصة، ويجب على جميع الأطراف الالتزام بها وتطبيقها دون تمييز.

وقالرئيس اللجنة العلمية الدكتور حسين الحلاق ان البرنامج العلمي للمؤتمر يتناول الحديث عن آخر التطورات في مجال العلم الخاص بالصيدلة، والتحديات والصعوبات التي تواجه الصيدلاني، وكذلك علم المضادات الحيوية وحاجاتنا لمواكبة الأدوية الجديدة.

وقد غاب عن حضور المؤتمر الوفد الصيدلاني الأردني الذي يعد من اكبر الوفود المشاركة فيما لو حضر, الا ان عدم صدور التصاريح لهم حال دون مشاركتهم في المؤتمر, ومع ذلك فما زال صيادلة الأردن ياملون في صدور التصاريح كي يتمكنوا من حضور الأيام المتبقية من هذا المؤتمر.

وقد قام وكيل وزارة الصحة الدكتور أسعد الرملاوي يرافقه نقيب الصيادلة وأعضاء مجلس النقابة  والضيوف والصيادلة المشاركين في المؤتمر بافتتتاح معرض الصناعات الدوائية الوطني وشركات ومستودعات الادوية المشاركة في المعرض المقام على هامش المؤتمر.