بعد عام على فوز مجلس الصيادلة "الفارمشية" تطالب المجلس الوفاء بالوعود

بعد عام على فوز مجلس الصيادلة "الفارمشية" تطالب المجلس الوفاء بالوعود

 

فارماجو – د. مالك السعدي

طالبت "الفارمشية" التي تصدر عن تجمع الوحده الصيدلاني مجلس نقابة الصيادلة الوفاء بوعودها الانتخابية التي كانت قد اطلقتها في الحملة الانتخابية خصوصا فيما يتعلق بزيادة نسبة المصاريف الادارية, وتاتي هذه المطالبة في هذا اليوم الاحد 2018/5/13 الذي يصادف مرور على كامل على انتخاب مجلس نقابة الصيادلة.

وذكرت "الفارمشية" ان نسبة المصاريف الادارية للصيدليات حددت ب (6%) منذ (4) عقود  وتجمدت تلك النسبة منذ ذلك الماضي السحيق ، ولكن التضخم بالمصاريف لم يتجمد بل انفلت بلا قيود.

بالاضافة الى سحْب قطاع التأمين لمئات ملايين الدنانير من السوق الدوائي دون توزيع عادل لوصفات التأمين بين الصيدليات ، وباحتكار لم تستطع النقابة وقفه حتى الآن .

كما ذكرت ان صيدليات المستشفيات شفطت عشرات الملايين من الدنانير من سوق  الصيدليات, و إن الوقت اليوم أكثر من مناسب للبدء في التعاطي مع هذا الملف الاستراتيجي، فاليوم يكون قد مضى على تحملكم المسؤولية سنة بالتمام والكمال وكان ملف زيادة المصاريف الادارية أهم ملف توافقتم عليه جميعا عند ترشحكم  .

واليكم النص الكامل الذي صدر عن "الفارمشية" كما وصلنا من تجمع الوحده الصيدلاني المسؤول عن اصدار هذه النشره

 

عطوفة نقيب الصيادلة المحترم ،

 السادة اعضاء مجلس نقابة الصيادلة المحترمين  ...

الموضوع : وعدكم بزيادة نسبة المصاريف الادارية .

تحية طيبة وبعد ،،،

** نسبة المصاريف الادارية للصيدليات حددت ب (6%) منذ (4) عقود  وتجمدت تلك النسبة منذ ذلك الماضي السحيق ، ولكن التضخم بالمصاريف لم يتجمد بل انفلت بلا قيود :-

- ايجارات المحلات ارتفعت أضعافا مضاعفة .

- مصاريف الكهرباء  حدث ولا حرج .

- مصاريف هاتف وانترنت وموبايلات( لزوم العمل)  دخلت من الباب العريض .

- ألأجور تضاعفت بضعة أضعاف .

- وزيادات جنونية في كل شئ ، في كل سلعة وفي كل خدمة ، حتى رسوم جواز السفر ارتفع من بضعة دنانير الى 50 دينار  (على سبيل المثال لا الحصر ).

** صاحَب ذلك :-

- زيادة فلكية في عدد الصيدليات .

- سحْب قطاع التأمين لمئات ملايين الدنانير من السوق الدوائي دون توزيع عادل لوصفات التأمين بين الصيدليات ، وباحتكار لم تستطع النقابة وقفه حتى الآن .

- شفط صيدليات المستشفيات لعشرات الملايين من الدنانير من سوق  الصيدليات.

- توقف العديد من  مستودعات الادوية عن إرجاع  الأدوية منتهية الصلاحية ، مما وضع الصيدلية بين خيارين احلاهما مر ، إما عدم شراء تلك الاصناف وبالتالي هروب وصفات من بين يديها أو شراءها وتكبدها خسائر فادحة عند إنتهاء صلاحيتها .

- الزيادة الخرافية في  بدائل الدواء الواحد الامر الذي زاد الاعباء المادية اللازمة لشراء الادوية .

- الأعباء المادية الإضافية لتوفير الأمن والوقاية للصيدليات بعد ان زادت حالات الاعتداء عليها.

- إختلالات أخرى من المفروض أنكم أعلم بها منا .

** ليس هذا فحسب فقد هجمت علينا قوانين وأنظمة من شأنها تشليح الصيدلي بقية القروش الباقية في جيبه :-

- نظام الاعتمادية .

- قانون المساءلة الطبية .

- نظام تجديد ترخيص العاملين بالقطاع الصحي  .

- وأنظمة وقوانين وتعليمات أخرى يتم الاعداد لها.

** إن الوقت اليوم أكثر من مناسب للبدء في التعاطي مع هذا الملف الاستراتيجي ،فاليوم يكون قد مضى على تحملكم المسؤولية سنة بالتمام والكمال وكان ملف زيادة المصاريف الادارية أهم ملف توافقتم عليه جميعا عند ترشحكم  .

كما أن واقع حال المهنة حاليا اقوى سلاح تمتشقونه في وقت لم يعد لدى الصيدليات ما يخسرونه.

** ألأمل معقود عليكم بحمل هذا الملف بقوة وإعطائه الأولوية القصوى و ليكن اول إنجاز لكم في بداية السنة الثانية لدورتكم .

كما اننا في الفرمشية نتطلع الى أن تعمدوا الى برمجة باقي الملفات في جدول زمني ليتابع كل صاحب ملف ملفه ، فلا جدوى من تحرك تكتلي لأحد عشر عضو للتعاطي فقط مع الهجمات التي تتعرض لها المهنة .

أعذرونا إن طالبنا بعض الزملاء في المجلس التخلي عن بعض التحركات الجماهيرية الشعبوية لاننا نرى أن خير تحرك يحقق  الشعبوية والجماهيرية لكامل المجلس هو تحقيق وعودكم لنا وعلى رأسها درة التاج ، زيادة نسبة المصاريف الادارية .

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والمودة ،،،،

 

 نشرة الفرمشية .

عمان في يوم الاحد 2018/5/13 الموافق للذكرى الاولى لانتخابات نقابة الصيادلة للدورة الحالية.