تكتم من قبل " نقابة الصيادلة " حول قرارات مجلس التشريع واللجنة القانونية بخصوص المسافات والهيئة العامة تكشف المستور

تكتم من قبل " نقابة الصيادلة " حول قرارات مجلس التشريع واللجنة القانونية بخصوص المسافات والهيئة العامة تكشف المستور

 

فارماجو – د. مالك السعدي

بالرغم المتواصل من قبل فارماجو بالاتصال على نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني وبعض اعضاء مجلس النقابة حول ما تم اتخاذه من قرارات بخصوص التعديلات على نظام المسافات وغيرها من الانظمة الا انه لم يتم الرد على اتصالاتنا .

وقد حصلت فارماجو على بعض المعلومات التي لم يرغب اي من اعضاء مجلس النقابة التصريح عنها رسميا بسبب عدم وصول كتاب رسمي بها من قبل مجلس التشريع واللجنة القانونية والتي تقول انه تم اعتماد مسافة 200متر هوائي مع  وجود استثناءات للشارع التجاري الطولي والذي لم يعلن اي من اعضاء مجلس النقابة عنها, واكتفوا بالقول اننا ننتظر وصول كتاب رسمي بذلك.

ويبدوا انه لم يصل اي كتاب رسمي حتى كتابة هذا الخبر, الا اذا كان قد وصل كتاب الى نقيب الصيادلة وعلمه اعضاء المجلس او بعضهم وتم التكتم على ذلك لحين عقد اجتماع الهيئة العامة للصيادلة غدا الجمعه 27/4/2018 في مجمع النقابات المهنية بعمان حيث سيتم تفجير الموقف هناك .

وقال احد اعضاء المجلس انه يجب التصعيد الان نظرا لعدم دعودة نقيب الصيادلة لحضور جلسة اللجنة القانونية اليوم الخميس و التي رفعت بدورها النظام الى رئاسة الوزراء من اجل اقرارها دون دعوة نقيب الصيادلة لحضور جلسة اليوم والتي كان من المتوقع ان يحضرها مع اعضاء اللجنة القانونية في النقابة.

ويعتقد ان يتم المطالبة بالتصعيد خلال اجتماع الغد من قبل اعضاء الهيئة العامة للصيادلة نظرا لعدم اهتمام مجلس التشريع واللجنة القانوني بوجهة نظر النقابة التي كانت منفتحة معهم, بل وتعاملت مع الواقع بكل مرونة وعدم تصلب في الراي.

ولعل اجتماع الهيئة العامة غدا الجمعه سيكون ساخنا نظرا لوجود العديد من الاسئلة سيتم طرحها خلال مناقشة التقرير المالي والاداري للنقابة , بالاضافة الى مناقشة نظام المسافات وفتح الصيدليات وغيرها من الانظمة التي جرى عليها تعديلات تحت بند مايستجد من اعمال .

ويعتقد البعض انه من المتوقع ان يتم ايضا فتح النقاش حول حقوق الصيادلة العاملين في احدى المجموعات الصيدلانية والتي لم تقم بدفع رواتب موظفيها حتى الان لاكثر من شهر..