عاجل: "مجلس الصيادلة" يصدر بيانا يرفض فيه توجه الحكومة طرح تعديل ملكية الصيدليات لتشمل المستثمرين من غير الصيادلة و "الكيلاني" يلتقي وزير الصحة ويحذر

عاجل: "مجلس الصيادلة" يصدر بيانا يرفض فيه توجه الحكومة طرح تعديل ملكية الصيدليات لتشمل المستثمرين من غير الصيادلة و "الكيلاني" يلتقي وزير الصحة ويحذر

فارماجو – د. مالك السعدي

اصدر مجلس نقابة الصيادلة الاردني بيانا مساء اليوم الخميس حذر فيه طرح اي تعديل على ملكية الصيدليات ليشمل بذلك المستثمرين من غير الصيادلة الأمر الذي يهدد استقرار قطاع هام وحيوي في المنظومة الصحية في الأردن, وياتي ذلك بدعوى تشجيع الاستثمار و تعزيز البيئة الاقتصادية في البلاد.

وبناء عليه التقى نقيب الصيادلة وأعضاء من المجلس اليوم الخميس 12/4/2018 معالي وزير الصحة د. محمود الشياب، الذي أكد بدوره أنه سيقوم بإلغاء البند المتعلق بتعديل الاستثمار في قطاع الصيدليات، حيث أصدر لاحقاً كتاباً إلى ديوان التشريع والرأي برئاسة الوزراء للمطالبة بوقف مناقشة هذا البند.

وتلقى نقيب الصيادلة د. زيد الكيلاني دعوة لحضور الاجتماع المزمع عقده يوم الإثنين القادم في ديوان التشريع والرأي، بهدف مناقشة النظام المشار إليه.

وكان المجلس نقيباً وأعضاء قد عرضوا المسألة على الشُعبة المعنية في النقابة وهي شعبة "أصحاب الصيدليات" لوضعهم في صورة الحدث والتباحث بشأن القضية للعمل على وقف إدراج المقترح.

وأكد مجلس النقابة في بيانه على رفضه المسّ بالقطاعات الصحية بدعوى تشجيع الاستثمار و تعزيز البيئة الاقتصادية في البلاد.

كما حذر من أن طرح توجهات من هذا النوع سيمضي في طريق تسليع "القطاع الصيدلاني"، الأمر الذي سينتهي إلى آثار اجتماعية وصحية خطيرة.

وفي ضوء ما سبق،  اعلن البيان إن مجلس النقابة في حالة انعقاد دائم لمناقشة المستجدات التي قد تطرأ حتى يوم الإثنين القادم، ويؤكد أن جميع الخيارات مطروحة لمواجهة أية توجهات من شأنها أن تعبث بالمهنة أو تهدد مستقبل ممارستها.

 

واليكم النص الكامل للبيان الصادر عن مجلس نقابة الصيادلة الذي صدر قبل قليل من مساء اليوم الخميس الموافق 12/4/ 2018 كما حصلت عليه فارماجو

بيان صادر عن مجلس نقابة صيادلة الأردنّ

علم مجلس نقابة صيادلة الأردنّ في الأيام الماضية بوجود توجه حكومي لطرح مقترح ينصُ على تعديل ملكية الصيدليات ضمن نظام ( تراخيص المؤسسات الصيدلانية)، لتشمل المستثمرين من غير الصيادلة، الأمر الذي يهدد استقرار قطاع هام وحيوي في المنظومة الصحية في الأردن.

 

الزميلات والزملاء في القطاع الصيدلاني

لقد تحرّك المجلس نقيباً وأعضاء للعمل على وقف إدراج المقترح، بعد ُعرض المسألة على الشُعبة المعنية في النقابة وهي شعبة "أصحاب الصيدليات" لوضعهم في صورة الحدث والتباحث بشأن القضية.

كما التقى نقيب الصيادلة وأعضاء من المجلس اليوم الخميس معالي وزير الصحة د. محمود الشياب، الذي أكد بدوره أنه سيقوم بإلغاء البند المتعلق بتعديل الاستثمار في قطاع الصيدليات، حيث أصدر لاحقاً كتاباً إلى ديوان التشريع والرأي برئاسة الوزراء للمطالبة بوقف مناقشة هذا البند.

كما وجهت الدعوة إلى نقيب الصيادلة د. زيد الكيلاني لحضور الاجتماع المزمع عقده يوم الإثنين القادم في ديوان التشريع والرأي، بهدف مناقشة النظام المشار إليه.

الزميلات والزملاء

إن مجلس النقابة يؤكد رفضه المسّ بالقطاعات الصحية بدعوى تشجيع الاستثمار و تعزيز البيئة الاقتصادية في البلاد.

كما ُيحذر من أن طرح توجهات من هذا النوع سيمضي في طريق تسليع "القطاع الصيدلاني"، الأمر الذي سينتهي إلى آثار اجتماعية وصحية خطيرة.

وفي ضوء ما سبق، فإن مجلس النقابة يعلن عن أنه في حالة انعقاد دائم لمناقشة المستجدات التي قد تطرأ حتى يوم الإثنين القادم، ويؤكد أن جميع الخيارات مطروحة لمواجهة أية توجهات من شأنها أن تعبث بالمهنة أو تهدد مستقبل ممارستها.

 

والله من وراء القصد

مجلس نقابة صيادلة الأردن

عمّان

الخميس ٢٠١٨/٤/١٢

#نقابة_صيادلة_الأردنّ